الشخص في هذه الصورة ليس شادي حلوة
الشخص في هذه الصورة ليس شادي حلوة
تاريخ التصحيح : الجمعة 25 تشرين ثاني 2016 12:50 مساءً

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وغرف التواصل الإخبارية أمس، صورة لشخص يظهر على وجه آثار الضرب والدماء، قالوا إنها للإعلامي المقرب من نظام الأسد "شادي حلوة" بعد أن أُلقي القبض عليه من قبل "جيش الفتح".

تود تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن الصورة المشار إليها ليست للإعلامي "شادي حلوة" وإنما لشخص تركي تم القبض عليه على خلفية شكوك بتورطه بتدبير تفجير إرهابي في منطقة "ديار بكر" التركية في نيسان الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن "حلوة" نفى في وقت سابق إشاعة إلقاء القبض عليه من قبل "جيش الفتح" عبر صفحته الشخصية على موقع "فيسبوك".




رابط الخبر الصحيح : أضغط هنا



قم بتحميل التطبيق :


تصحيحات أخرى لـــ " إعلام اجتماعي "