شادي حلوة ينفي توبيخ "النمر" لمحافظ حمص ويؤكد أن المُوبَّخ كان مدير الحرارية
شادي حلوة ينفي توبيخ "النمر" لمحافظ حمص ويؤكد أن المُوبَّخ كان مدير الحرارية
تاريخ التصحيح : الأربعاء 04 أيار 2016 08:44 صباحاً

نشرت مواقع إخبارية محلية  وعربية منها قناة الجزيرة مؤخراً تسجيلا مصورا للعقيد في جيش النظام سهيل الحسن المُلقب بـ "النمر"، ظهر خلاله مُتحدثاً عبر الهاتف مع شخص يوبخه ويهدده متوعدا باعتقاله في حال تأخر أكثر من 15 دقيقة عن المكان الذي موجود فيه الحسن برفقة عدد من عناصره ومراسل تلفزيون النظام شادي حلوة، وقالوا إن الشخص الذي كان على الطرف الآخر خلال المكالمة هو محافظ حمص طلال البرازي.

وراجعت تأكد التسجيل الذي تم تداوله من قبل ناشطين، فلم تجد أي دليل أو إشارة تُثبت أن الشخص الذي كان يوبخه سهيل الحسن هو محافظ حمص طلال البرازي.
بدوره نشر مراسل تلفزيون النظام شادي حلوة توضيحاً عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" حول التسجيل المُشار إليه، مؤكداً أن التسجيل تم تصويره أمام المحطة الحرارية بريف حلب الشرقي بعد سيطرة قوات النظام عليها مطلع الشهر الماضي، وأن الشخص الذي كان يتحدث معه الحسن عبر الهاتف هو مدير المحطة الحرارية بحلب.




رابط الخبر الخاطئ : أضغط هنا



قم بتحميل التطبيق :


تصحيحات أخرى لـــ " إعلام عربي "