مراسلو قنوات إيرانية يزورون واقع السيطرة بحلب
مراسلو قنوات إيرانية يزورون واقع السيطرة بحلب
تاريخ التصحيح : الأحد 11 كانون أول 2016 11:29 صباحاً

تداول موالون لنظام الأسد على مواقع التواصل الاجتماعي أمس، تسجيلاً مصوراً يظهر فيه مراسل قناة الكوثر الإيرانية متحدثاً عن وصول قوات الأسد والميليشيات المساندة لها إلى حي "الصالحين" الواقع في القسم الشرقي من مدينة حلب.

وقال المراسل الذي يدعى "صهيب مصري" خلال التسجيل المُشار إليه إنه يقف عند "دوار الصالحين"، في حين ظهر خلفه مبنى "مخفر الصالحين" وأمامه مسجد مدمر.

 تود تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن التسجيل المشار إليه التقط عند "دوار الصناعة" الذي يقع بالقرب من حي "المرجة"، والذي يبعد عن "دوار الصالحين" مسافة تزيد عن 1 كيلو متر.

ويظهر في الخريطة المرفقة مسجد "زيد بن حارث" الواقع أمام تجمع المعاهد الصناعية في حي "المرجة" والملاصق لمبنى "مخفر الصالحين".

تجدر الإشارة إلى أن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها فشلت ولليوم الثالث على التوالي التقدم نحو حي "الصالحين"، وكانت فصائل المعارضة المسلحة أعلنت قبل قليل عن تمكن قواتها من اغتنام دبابة من قوات الأسد خلال المعارك التي تجري في المنطقة.
وكانت "قناة العالم" الإيرانية، عرضت أمس أيضاً تقريراً لمدير مكتبها في سوريا، حسين مرتضى، من ذات النقطة ادعى خلاله أنه يقف عند "دوار الصالحين".
 






قم بتحميل التطبيق :


تصحيحات أخرى لـــ " إعلام أجنبي "