موالون للأسد يفبركون صوراً لضحايا مزعومين في كفريا والفوعة
موالون للأسد يفبركون صوراً لضحايا مزعومين في كفريا والفوعة
تاريخ التصحيح : الأربعاء 07 كانون أول 2016 08:19 صباحاً

نشرت صفحة "شبكة أخبار الفوعة وكفريا المحاصرتين" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أمس، صوراً قالت إنها لضحايا قصف المعارضة المسلحة على بلدتي "كفريا" و"الفوعة" مشيرة إلى سقوط 11 قتيلاً نتيجة القصف بينهم أب وثلاثة أبناء من عائلة واحدة.

وراجعت تأكد الصور التي نشرتها الشبكة الموالية فتبين أن إحداها تعود لضحايا قصف جوي بالصواريخ المظلية على بلدة "حاس" بريف إدلب في 27 تشرين الأول الماضي، استهدف تجمعاً للمدارس في البلدة، وتسبب بمقل أكثر من 31 مدنياً معظمهم من الأطفال والمدرسين.

وكانت فصائل المعارضة السورية المسلحة أعلنت خلال الأيام الثلاثة الماضية عن استهداف بلدتي "كفريا" و"الفوعة" بريف إدلب بعدة صواريخ غراد وذلك رداً على المجازر التي ترتكبها قوات الأسد وحليفه الروسي في ريف إدلب وحلب.






قم بتحميل التطبيق :


تصحيحات أخرى لـــ " إعلام النظام "