هذا البيان مزور ولم يصدر عن "درع الفرات"
هذا البيان مزور ولم يصدر عن "درع الفرات"
تاريخ التصحيح : الثلاثاء 27 كانون أول 2016 09:05 صباحاً

تداولت صفحات إخبارية وناشطون موالون لحزب الاتحاد الديمقراطي أمس على مواقع التواصل الاجتماعي، بياناً منسوباً لفصائل "درع الفرات" جاء فيه أن الفصائل أعلنت "بيعتها" للرئيس التركي رجب طيب أردوغان واصفة إياه بـ "أمير المؤمنين"، وشكلت "درع الحدود" لحرس الحدود التركي "الجندرما".

تود تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن البيان المشار إليه مزور وغير حقيقي، حيث أن "درع الفرات" ليس تشكيل عسكري وإنما غرفة عمليات تضم عدة فصائل عسكرية تعمل باسمها وراياتها في غرفة عمليات مشتركة تم إنشاؤها بهدف قتال تنظيم "الدولة الإسلامية" وتحالف ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" وطردهم من القرى والبلدات المواقعة قرب الحدود السورية التركية في ريفي حلب الشرقي والشمالي.






قم بتحميل التطبيق :


تصحيحات أخرى لـــ " الإعلام الكردي "