gif

منوعات - فيديو

هذا الفيديو في ولاية بورصة التركية وليس في عفرين

  الاثنين 13 أيار 2019

  • 4652
  • 05-13

تداولت صفحات وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً، يظهر أشخاصاً يتحدثون اللغة التركية خلال استخراجهم قطعة أثرية من حفرة في منطقة زراعية، قيل إنها في منطقة جنديرس بريف مدينة عفرين السورية.



وقالت تلك الصفحات أن الفصائل العسكرية والقوات التركية تقوم بالـ "بحث عن الآثار في سهول ناحية جنديرس بآلات الحفر، واستخراجها وثم نقلها إلى تركيا وثم بيعهم في السوق السوداء".

منصة (تأكد) تحققت من التسجيل المصور المتداول، وتبين أنه صور في مدينة (أزنيق) التاريخية المعروفة قديما باسم "نيقية" التابعة لولاية بورصة التركية. 
ووفق وكالات الأخبار التركية فقد عُثر على التابوت الروماني عام 2017، كما عثر على ثلاث توابيت أخرى، قرب المكان ذاته عامي 2015 و2016 وفي عام 2018 

وتوصلت (تأكد) إلى فيديو مصور عبر وكالة إخلاص التركية عام 2017، يظهر عملية استخراج التابوت من الحفرة، وقد تم تصوير الفيديو من زاوية مختلفة عن تلك التي صور منها الفيديو الذي قيل إنه في ريف عفرين، ويظهر في التسجيلين ذات الرجل الذي يرتدي قميصاً بلون بنفسجي، كما يظهر وجود اسم بلدية بورصة على لباس العمال الذين يقومون بعملية استخراج القطعة الأثرية.


وذكر موقع يني شفق التركي في كانون الثاني ٢٠١٧ أن الجندرما قبضت على أشخاص بالجرم المشهود كانوا يقومون بالتنقيب عن الآثار بشكل غير قانوني، وعثروا على آثار تاريخية وبعدها قام مختصو مديرية متحف (أزنيق) بتفحص المكان، وأفادوا بأن القطعة التي عثر عليها هي تابوت من المرمر على شكل صندوق يعود للعهد الروماني. 
وذكر الخبر أنه في عام ٢٠١٥ خلال شهري أيلول وتشرين الثاني عُثر أيضاً على تابوتين آخرين يعودان للعهد الروماني.


وتظهر صور أخرى التابوت الروماني في متحف مدينة (أزنيق) التركية بعد نقله إليه، وقد نشرت تلك الصور عدة مواقع تركية.