gif

لجوء - معلومات مضللة

ما حقيقة تحميل السوريين في لبنان مسؤولية ارتفاع نسبة حوادث السير؟

  الاثنين 27 أيار 2019

  • 2148
  • 05-27

تداولت مواقع إخبارية وحسابات على منصات التواصل الإجتماعي، تقريراً  لجريدة ( النهار) اللبنانية، يتهم السوريين بالمسؤولية عن ارتفاع نسبة  الحوادث المرورية في لبنان.

ونشر ناشطون صورة لجانب من التقرير، يقول فيه رئيس شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي اللبناني المقدم جوزف مسلم، "إن من أسباب ازدياد حواد السير في لبنان ازدياد عدد المشاة بسبب العدد الكبير للاجئين السوريين، مضيفاً أن معظم أولئك اللاجئين ينحدرون من بيئة ريفية، وغير متأقلمين مع الأعداد الكبيرة للسيارات ومع السرعة على الطرق".

فريق منصة تأكد وبالعودة إلى موقع الصحيفة، توصل إلى أن التقرير المتداول صحيح، غير أنه ليس بجديد بل يعود للعام 2014.

ويقدر لبنان عدد اللاجئين السوريين على أراضيه بنحو 1.3 مليون لاجئ، بينما تقول الأمم المتحدة إن عددهم أقل من مليون.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان من أوضاع اقتصادية صعبة، في ظل القيود التي تفرضها الحكومة اللبنانية على عمل السوريين وتنقلهم.


وأكدت الأمم المتحدة أواخر العام المنصرم، أن 69 بالمئة من عائلات اللاجئين السوريين في لبنان تعيش تحت خط الفقر، مضيفة أن 88 بالمئة من تلك العائلات ترزح تحت وطأة الديون.