gif

في الميدان - تصريح

توضيح حول تفجير وقصف استهدفا عفرين مؤخراً

  الاثنين 16 أيلول 2019

  • 1393
  • 09-16

أفادت مواقع إخبارية وصفحات على موقع (فيسبوك)، يوم الجمعة الماضي 13 أيلول 2019، بوقوع انفجارٍ في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، أدى لسقوط أكثر من 25 شخصاً بين قتيل وجريح.

ونشر (المرصد السوري لحقوق الإنسان) أنه "رصد أكثر من 25 شهيداً وجريحاً في انفجار سيارة مفخخة بمدينة عفرين، وقذائف مجهولة المصدر تسقط على مقربة من مقر لفصيل مدعوم من تركيا في المدينة" حسب ما جاء في عنوان الخبر الذي نشره المرصد.

وأفادت وكالة (وجه الحق) في خبر نشرته بوجود "ﻗﺘﻠﻰ ﻭﺟﺮﺣﻰ ﻓﻲ ﺻﻔﻮﻑ الإﺳﻼﻣﻴﻴﻦ ﺍﻟﻤﺘﻄﺮﻓﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻃﻨﻴﻦ ﻓﻲ ﻋﻔﺮﻳﻦ ﺟﺮﺍﺀ ﺍﻧﻔﺠﺎﺭ ﻋﻨﻴﻒ".

كما جاء في خبر الوكالة أنه "بحسب المعلومات الأولية ﻓﺎﻥ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ 7 ﺍﺷﺨﺎﺹ ﻗﺘﻠﻮﺍ ﻭأﺻﻴﺐ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ 5 ﺑﺠﺮﻭح ﺧﻄﻴﺮة".

منصة (تأكد) تحققت من المعلومات الواردة في تلك الأخبار من خلال مراسلها ومصادر طبية ومدنية في مدينة عفرين، وخلصت إلى أن ذلك التفجير لم يسفر عن سقوط أي قتلى، لكنه أدى لإصابة 25 مدنياً بينهم طفلين، حيث نقلت الحالات الحرجة إلى تركيا.

وأفاد مصدر من المشفى المركزي في عفرين لمنصة (تأكد) أنه وثق 25 جريحاً بينهم طفلان وخمس حالات خطرة تم نقلهم الى المشافي التركية، جراء انفجار سيارة مفخخة على طريق راجو وسط مدينة عفرين شمال غرب حلب.

كما أوضح مراسل (تأكد) أن ثلاثة أشخاص أصيبوا، جراء سقوط قذائف مدفعية بمحيط مدرسة العروبة داخل مدينة عفرين، ليرتفع بذلك عدد الجرحى الذين أصيبوا في المدينة يوم الجمعة إلى 28 شخصاً دون وقوع أي قتيل.

وتتعرض منطقة عفرين لعمليات تفجير، تبنت بعضها ما تسمى "قوات غضب الزيتون" التابعة لـ(وحدات حماية الشعب YPG).