gif

في الميدان - تصريح

بيان قوات النظام المصوّر بشأن منبج قديم ويعود للعام 2018 

  الاثنين 14 تشرين أول 2019

  • 1790
  • 10-14

أفاد مغردون باللغة الانكليزية بـ عزم قوات نظام الأسد دخول مدينتي منبج و عين عرب (كوباني) وقتال قوات المعارضة المدعومة تركياً وإعادتها من حيث جاءت.

وأرفق المغردون تلك الأخبار بتسجيل مصور لبيان عسكري يلقيه علي ميهوب المتحدث باسم قوات نظام الأسد، جاء فيه أن وحدات من قوات النظام دخلت إلى منبج ورفعت علم النظام هناك.

وتزامنت تلك التغريدات مع إعلان (قوات سوريا الديمقراطية) الاتفاق مع نظام الأسد على نشر قواته على طول الحدود السورية التركية، لمؤازرة قوات (قسد) في مواجهة القوات التركية وفصائل معارضة سورية، بينما أفادت وكالة (سانا) التابعة للنظام بأن وحدات من قواته بدأت بالتحرك لمواجهة القوات التركية.

وتخضع منبج لسيطرة مجلس منبج العسكري المرتبط بـ(قوات سوريا الديمقراطية)، بينما تسيطر (قوات سوريا الديمقراطية) على مدينة عين العرب (كوباني) بريف حلب الشمالي.

منصة (تأكد) تحققت من صحة ذلك التسجيل، ووجدت أن البيان الذي يلقيه المتحدث باسم قوات الأسد ليس جديد، بل يعود لشهر كانون الأول من العام 2018.

وأعلن نظام الأسد آنذاك دخول منبج بطلب من (حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD)، غير أن قواته لم تدخل سوى لـمناطق محدودة بريف منطقة منبج من بينها منطقة العريمة.

وفي تعليق على تلك التطورات، وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إعلان قوات النظام دخول منبج بأنه "عملية نفسية"

وكانت الولايات المتحدة وتركيا أعلنتا شهر أيار 2018 التوصل إلى خارطة طريق بشأن منبج، تنص على إخراج قوات (قسد) منها وتسليمها إلى إدارة مدنية من أبنائها.