فيديو ستوري

تضليل



ادعت مواقع تركية، تعرّض رئيس النظام في سوريا بشار الأسد لأزمة قلبية، أثناء إلقائه كلمة ألقاها أمام أعضاء برلمانه، وأنه نقل على إثرها إلى المستشفى وأدت لوفاته، إلا أن بشار الأسد لم يتعرض لأزمة قلبية خلال كلمته، وإنما لـ "هبوط ضغط" بحسب قوله، توقف على إثره لدقائق، قبل أن يستأنف كلمته.

ادعت مواقع تركية، تعرّض رئيس النظام في سوريا بشار الأسد لأزمة قلبية، أثناء إلقائه كلمة ألقاها أمام أعضاء برلمانه، وأنه نقل على إثرها إلى المستشفى وأدت لوفاته، إلا أن بشار الأسد لم يتعرض لأزمة قلبية خلال كلمته، وإنما لـ "هبوط ضغط" بحسب قوله، توقف على إثره لدقائق، قبل أن يستأنف كلمته.


مواقع تركية تروّج لوفاة بشار الأسد بأزمة قلبية

أحمد سرحيل   الخميس 13 آب 2020

أحمد سرحيل   الخميس 13 آب 2020

نشرت العديد من المواقع التركية، خبراً قالت فيه إن رئيس النظام في سوريا بشار الأسد، أصيب بأزمة قلبية أثناء إلقائه كلمة أمام أعضاء برلمانه في دمشق، نقل على إثرها إلى مستشفى الشامي، وأضافت أنه توفي، وسيتم نقل جثمانه إلى القرداحة.

ويمكن الاطلاع على بعض المواقع التي نشرت الادعاء هنا و هنا و هنا.

دحض الادعاء

أظهر تسجيل مصور نشرته قناة روسيا اليوم، وصفحة "رئاسة الجمهورية العربية السورية" رئيس النظام بشار الأسد وهو يلقي كلمة أمام أعضاء برلمانه في (قصر الشعب) بدمشق يوم الأربعاء 13 آب/أغسطس، وقال بشار الأسد خلال خطابه إنه تعرض لـ"هبوط ضغط"، دفعه إلى إيقاف كلمته لدقائق قبل أن يستأنفها بشكل طبيعي.

ولم يُظهر التسجيل المصور تعرض بشار الأسد لأزمة قلبية أو حتى غيابه عن الوعي، كما لم تصدر أية أنباء رسمية أو غير رسمية تفيد بتعرض بشار الأسد لأزمة قلبية.


الاستنتاج

  1.  بشار الأسد لم يُصب بأزمة قلبية أثناء إلقائه كلمة أمام أعضاء برلمانه في دمشق.
  2.  لم يستند خبر وفاة بشار الأسد إلى أية مصادر يُعتد بها.

المراجع

مراجع التحقق

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


كلمات مفتاحية: بشار الأسد مواقع تركية


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق