gif

في الميدان - فيديو

هذا الفيديو مجتزأ من لعبة فيديو ولا يصوّر سقوط طائرة أذربيجانية في كره باغ

  الأحد 18 تشرين أول 2020

  • 1084
  • 10-18

ليس لديك وقت؟ 

انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر فيه طائرة حربية تهوي بعدما أُصيبت بعيارات نارية أطلقتها مضادات طيران أرضية، وادّعت الحسابات التي نشرت الفيديو أنه يصوّر سقوط طائرة حربية أذربيجانية أثناء المعارك الدائرة بين قوات دولتي أذربيجان وأرمينيا في إقليم (قره باغ)، إلا أن هذا الادعاء ليس صحيحاً والفيديو مقتطع من لعبة فيديو. 

الادعاء 

نشرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) و(تويتر) مؤخراً، فيديو تظهر فيه طائرة تناور عيارات نارية في الليل، قبل أن تصاب وتسقط.

وادعت الحسابات التي نشرت الفيديو، أنه -أي الفيديو- يصوّر سقوط طائرة أذربيجانية من طراز (ميغ - 25) روسية الصنع، بعد إصابتها من قبل مضادات الطيران الأرضية الأرمينية، في إقليم (قره باغ) المتنازع عليه بين الدولتين، والذي يشهد معارك بين الطرفين منذ أسابيع. 

وانتشر الفيديو بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشرته عشرات الحسابات على (فيسبوك) وعشرات الحسابات الأُخرى على (تويتر)، ولقي تفاعلاً ملحوظاً وحصد آلاف المشاهدات. يمكنك الاطلاع على عينة من الحسابات التي نشرت الفيديو هنا وهنا وهنا وهنا.

دحض الادعاء 

تتبعت (تأكد) الفيديو المتداول للتأكد من صحته، وللتحقق من الادعاءات المتداولة حوله.

وعقب عملية بحث، تبين سريعاً أن الفيديو ليس تسجيلاً مصوراً لطائرة أذربيجانية أُصيبت بعيارات المضادات الأرضية الأرمينية في (قره باغ)، حيث إنه نُشر في شهر آب/ أغسطس الماضي، أي قبل المعارك بين القوات الأذرية والأرمنية بإقليم (كره باغ) والتي بدأت في 27 أيلول/ سبتمبر الفائت.

واتضّح أن المقطع مجتزأ من لعبة فيديو معروفة اسمها (Arma 3)، ونُشر المقطع المتداول على يوتيوب في 22 آب/ أغسطس الماضي، مع تنويه في نهايته باللغة اليابانية يقول إن "هذا المشهد غير حقيقي، والشخصيات والأسماء والأحداث خيالية ولا تمت إلى الواقع بصلة". 

الاستنتاج 

- الفيديو المتداول لا يصوّر سقوط طائرة (ميغ - 25) أذربيجانية في (كره باغ). 

- الفيديو المتداول نُشر على يوتيوب في آب/ أغسطس، أي قبل بدء المعارك في (كره باغ) بين أذربيجان وأرمينيا. 

- الفيديو المتداول مقتطع من لعبة فيديو شهيرة اسمها (ARMA 3).