فيديو ستوري

كذب



تداول ناشطون موالون لنظام الأسد على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، صورة تجمع بين عدد من المقاتلين في حلب والمصور الذي التقط صورة الطفل "عمران دقنيش" بعد انتشاله من تحت أنقاض منزله الذي دمره الطيران الروسي في حي "القاطرجي"، وقالوا إن الصورة التي يظهر فيها المصور محمود رسلان تجمعه مع أحد المسلحين الذي قطع رأس أحد عناصر ميليشيا "لواء القدس" في حلب قبل أكثر من شهر، إلا أن هذا الادعاء كاذب.

تداول ناشطون موالون لنظام الأسد على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، صورة تجمع بين عدد من المقاتلين في حلب والمصور الذي التقط صورة الطفل "عمران دقنيش" بعد انتشاله من تحت أنقاض منزله الذي دمره الطيران الروسي في حي "القاطرجي"، وقالوا إن الصورة التي يظهر فيها المصور محمود رسلان تجمعه مع أحد المسلحين الذي قطع رأس أحد عناصر ميليشيا "لواء القدس" في حلب قبل أكثر من شهر، إلا أن هذا الادعاء كاذب.


مصور "الطفل عمران" لا يظهر في هذه الصورة مع قاطع رأس العنصر من "لواء القدس"

مصور "الطفل عمران" لا يظهر في هذه الصورة مع قاطع رأس العنصر من "لواء القدس"

أحمد بريمو أحمد بريمو   الجمعة 19 آب 2016

أحمد بريمو أحمد بريمو   الجمعة 19 آب 2016

تداول ناشطون موالون لنظام الأسد على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، صورة تجمع بين عدد من المقاتلين في حلب والمصور الذي التقط صورة الطفل "عمران دقنيش" بعد انتشاله من تحت أنقاض منزله الذي دمره الطيران الروسي في حي "القاطرجي"، وقالوا إن الصورة التي يظهر فيها المصور محمود رسلان تجمعه مع أحد المسلحين الذي قطع رأس أحد عناصر ميليشيا "لواء القدس" في حلب قبل أكثر من شهر.


وراجعت تأكد الصورة التي يتم تداولها بكثرة من قبل ناشطين غير سوريين على مواقع التواصل الاجتماعي فتبين عدم وجود العنصر الذي قام بذبح أحد عناصر ميليشيا "لواء القدس" وأن الشخص الذي أشاروا إليه في الصورة يدعى "عمر سلخو" أحد قيادي حركة "نور الدين الزنكي" والشخص الثاني الذي يقف بجانبه يدعى "معيوف أبو بحر" وهو من الفصيل الذي تمكن من أسر العنصر الذي تم ذبحه.



وتود تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن العنصر الذي ذبح عنصر ميليشيا "لواء القدس" في منطقة مخيم حندرات بحلب يدعى متين أبو أحمد -صورته مرفقة- وبحسب مصادر من الفصيل الذي يتبع له وأخرى مستقلة فقد تم اعتقاله من قبل قيادة الفصيل والحكم عليه بالسجن على خلفية الجريمة التي ارتكبها

.

 


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق