gif

فيديو ستوري

غير مؤكد



ادّعت صفحات على موقع التواصل فيسبوك، أن "المجلس الوطني الكردي وقّع وثيقة تفاهم مع هيئة التنسيق الوطنية السورية" التي تصنف نفسها ضمن التكتلات "المعارضة الداخلية" في سوريا، إلا أن الادعاء غير مؤكد، إذ لا مصدر رسميّ له.

ادّعت صفحات على موقع التواصل فيسبوك، أن "المجلس الوطني الكردي وقّع وثيقة تفاهم مع هيئة التنسيق الوطنية السورية" التي تصنف نفسها ضمن التكتلات "المعارضة الداخلية" في سوريا، إلا أن الادعاء غير مؤكد، إذ لا مصدر رسميّ له.


هل وقع "المجلس الوطني الكردي" وثيقة تفاهم مع "هيئة التنسيق الوطنية"؟

فريق التحرير   الخميس 04 آذار 2021

فريق التحرير   الخميس 04 آذار 2021

الادعاء

تناقلت صفحات على موقع التواصل (فيسبوك) مؤخراً، خبراً يدّعي "توقيع المجلس الوطني الكردي وثيقة تفاهم مع هيئة التنسيق الوطنية السورية، والتي تصنف نفسها ضمن "التكتلات المعارِضة الداخلية" في دمشق.

ونشرت صفحة تحمل اسم "نشطاء نهج البرزاني" على فيسبوك منشوراً بتاريخ 25 شباط/فبراير الماضي، حمل عنوان "المجلس الوطني الكوردي يوقع وثيقة تفاهم مع هيئة التنسيق الوطنية" في سوريا. 

وأوردت الصفحة في خبرها المزعوم، أن معلومات من مصادر موثوقة في المجلس أكدت توقيعه قبل أيام وثيقة تفاهم مع "هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي"، مضيفة أن الوثيقة تضمنت عدة بنود من أبرزها، "ضمان الحقوق الثقافية للشعب الكوردي في سوريا المستقبل، واعتبار اللغة الكوردية لغة ثانية في البلاد بعد اللغة العربية، وإدارة المناطق ذات الغالبية الكوردية وفق قانون الإدارات المحلية أو قانون المناطق والبلديات".

الخبر ذاته نشرته صفحة تحمل اسم "آفال نيوز" بتاريخ 26 شباط/فبراير، وعلقت عليه بقولها: "اليوم يعود المجلس الوطني الكردي إلى حضن الاسد وعلم النظام السوري يرفرف فوق رؤسهم بينما كانوا يعيبون علينا بوجود علم الاسد في المربع الامني بقامشلو والحسكة".

اقرأ أيضاً: هل قال وزير الخارجية الأمريكي إن بلاده تعتزم فتح سفارة دائمة لها في شمال شرقي سوريا؟

دحض الادعاء

بحثت منصة تأكد عن حقيقة الادعاء بأن "المجلس الوطني الكردي وقّع وثيقة تفاهم مع هيئة التنسيق الوطنية السورية"، وذلك باستخدام البحث المتقدم على (Google)، فلم تعثر على أية مصادر إعلامية يعتد بها تناقلت الادعاء.

كذلك، بحثت المنصة في موقع "المجلس الوطني الكوردي في سوريا"، وفي صفحته الرسمية على فيسبوك، وأيضاً في الصفحة الرسمية لـ"هيئة التنسيق الوطنية في سوريا"، فلم تعثر على أية معلومات تذكر بخصوص الادعاء المزعوم.

بعد ذلك، راسلت المنصة "المجلس الوطني الكوردي في سوريا" عن طريق البريد الإلكتروني الرسمي للمجلس، للتحقق من صحة الادعاء المتداول، فلم تحصل على رد حتى لحظة تحرير هذه المادة.

اقرأ أيضاً: لونا الشبل لم تهدد الأكراد والمعارضة وصفحة مزوّرة تنتحل شخصيتها


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن المجلس الوطني الكردي وقع مذكرة تفاهم مع هيئة التنسيق الوطنية السورية لا مصدر رسميّ له.
  2. الموقع الرسمي للمجلس الوطني الكردي والمعرفات التابعة له خالية من الادعاء المذكور.

أعد هذه المادة الزميل وليد عثمان في إطار برنامج (زمالة تأكد) 2021.

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


نستخدم ملفات تعريف ارتباطية (كوكيز) خدماتنا لك. نجد معلومات إضافية حول ذلك في سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
موافق