فيديو ستوري

خطأ



تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة صورة زُعم أنها "مسربة من سجن صيدنايا"، إلا أن الصورة من مشهد تمثيلي يحاكي شهادة أحد الناجين من سجن صيدنايا.

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة صورة زُعم أنها "مسربة من سجن صيدنايا"، إلا أن الصورة من مشهد تمثيلي يحاكي شهادة أحد الناجين من سجن صيدنايا.


هذه الصورة من مشهد تمثيلي وليست مسربة من سجن صيدنايا
الصورة المتداولة على أنها "مسربة من سجن صيدنايا" بسياق خاطئ

هذه الصورة من مشهد تمثيلي وليست مسربة من سجن صيدنايا

محمد العلي محمد العلي   الاثنين 13 كانون أول 2021

محمد العلي محمد العلي   الاثنين 13 كانون أول 2021

الادعاء 

نشرت صفحات محلية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة تُظهر أشخاصاً مجردين من ملابسهم يجلسون القرفصاء ضمن غرفة ضيقة، مكتظة ومظلمة، مرفقة بادعاء أنها "مسرّبة من سجن صيدنايا حديثاً".

حيث نشرت قناة محلية على موقع تلجرام تحمل اسم (كابوس جرابلس) يوم الأحد 11 كانون الأول/ ديسمبر الصورة زاعمة أنها "مسربة من مسلخ صيدنايا"، كما ادعت صفحات محلية أخرى على موقع فيسبوك بأن "الصورة حديثة" من داخل السجن المذكور. 

صورة مسربة من سجن صيدنايا
صورة مسربة من سجن صيدنايا | ادعاء خاطئ

وانتشرت الصورة بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة بعد أن ساهمت عدة صفحات بنشرها مصحوبة بالادعاء المشار إليه، تطّلعون على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

هل هذه الصورة "مسربة" من سجن للقوات التركية في عفرين؟

هل يتواجد الصحفيان سمير كساب وإسحاق مختار في سجن العقاب بإدلب؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً للتحقق من صحة الصورة المتداولة على أنها مسربة من سجن صيدنايا فتبيّن أنها غير حقيقة و مجتزأة من مشهد تمثيلي يحاكي شهادة أحد الناجين من سجن صيدنايا.

وقاد البحث عن الصورة باستخدام تقنية البحث العكسي إلى حلقة متلفزة من برنامج "يا حرية" الذي أنتجه (تلفزيون سوريا) في العام 2019، والذي يستعرض شهادات ناجيات وناجين من سجون النظام السوري مع عرض مشاهد تمثيلية تحاكي ظروف الاعتقال والتعذيب في تلك السجون.

وتظهر الصورة التي يجري تداولها على أنها "مسربة من سجن صيدنايا" في واحدة من حلقات البرنامج منشورة في آب/ أغسطس، من العام 2019 عند التوقيت (23:00) ضمن مشاهد تمثيلية تحاكي شهادة المعتقل السابق في سجن صيدنايا محمد الشريف.

سجن صيدنايا

يقع سجن صيدنايا العسكري على بعد 30 كيلومترا، شمالي دمشق، ويتبع السجن وزارة الدفاع السورية، وتديره الشرطة العسكرية، وأصبح الوجهة النهائية لمعارضي السلطة السلميين وأيضا لأفراد عسكريين اشتُبِه في أنهم عارضوا النظام، وفق موقع منظمة العفو الدولية.

واشتهر السجن بكونه أحد أكثر السجون التابعة للنظام السوري فظاعة، حيث يتعرض فيه السجناء لأقسى أنواع التعذيب، بما في ذلك الاعتداءات الجنسية، وإيقاع الأذى عبر مواضع جسدية حساسة، ضمن ظروف احتجاز لا تليق بالبشر.

منذ عام 2011 لقي آلاف المعتقلين حتفهم في السجون السورية بسبب التعذيب، حيث عانى عشرات الآلاف تعذيباً مروعاً، ووثق ذلك عدة شهادات لناجين وناجيات وذوي ضحايا قضوا تحت التعذيب وتم التعرف عليهم من خلال (صور قيصر) التي كشفت عن أساليب تعذيب طالت العديد من المعتقلين ممن قتلوا تحت التعذيب في الفروع الأمنية التابعة النظام السوري بين أيار 2011 وآب 2013.

اقرأ أيضاً:

هذه الصورة من فيلم برازيلي عن سجن "كارانديرو" وليست لسجن تدمر

هذه الصورة من "السجن الأسود" وليست لسجن "صيدنايا"

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.

التصدي للمعلومات المضللة والأخبار الكاذبة


الاستنتاج

  1. الادعاء المرفق بصورة زُعم أنها مسربة من سجن صيدنايا مضلل.

  2. الصورة من مشهد تمثيلي ضمن حلقة متلفزة منشورة في العام 2019.

  3. هذه المادة أدرجت في قسم (خطأ) بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الصراع في سوريا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق