فيديو ستوري

كذب



تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة مقطعاً مصوراً، زعموا أنّه يظهر "انسحاب تكتيكي للجيش الأوكراني وترك أحد عناصره فريسة سهلة للجيش الروسي في خاركيف بأوكرانيا"، إلا أنّ التسجيل من روسيا ويعود لعام 2020.

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة مقطعاً مصوراً، زعموا أنّه يظهر "انسحاب تكتيكي للجيش الأوكراني وترك أحد عناصره فريسة سهلة للجيش الروسي في خاركيف بأوكرانيا"، إلا أنّ التسجيل من روسيا ويعود لعام 2020.


هل يُظهر هذا التسجيل اعتقال عنصر من الجيش الأوكراني في خاركيف شرق أوكرانيا؟

هل يُظهر هذا التسجيل اعتقال عنصر من الجيش الأوكراني في خاركيف شرق أوكرانيا؟

محمد العلي محمد العلي   الجمعة 11 آذار 2022

محمد العلي محمد العلي   الجمعة 11 آذار 2022

الادعاء

نشر مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي لا سيّما تطبيقات الدردشة تسجيلاً مصوراً يُظهر شخصاً يرتدي الزيّ العسكري قبل أن يتم اعتقاله من قبل مسلحين في الشارع زاعمين أنّه ملتقط حديثاً في خاركيف شرق أوكرانيا.

حيث زعمت صفحة عامة تحمل اسم (ترند - سوريا) على موقع فيسبوك أنّ التسجيل المشار إليه يظهر "انسحاب تكتيكي للجيش الأوكراني وترك أحد عناصره فريسة سهلة للجيش الروسي في خاركيف بأوكرانيا".

تسجيل يظهر اعتقال عنصر من الجيش الأوكراني في خاركيف شرق أوكرانيا | ادعاء كاذب
تسجيل يظهر اعتقال عنصر من الجيش الأوكراني في خاركيف شرق أوكرانيا | ادعاء كاذب

وزعم مستخدمون لتطبيق المراسلة واتساب عبر المحادثات وغرف الدردشة أنّ التسجيل المشار إليه يظهر "‏عنصر من الجيش الأوكراني خلال اعتقاله في خاركيف شرق أوكرانيا من قبل الجيش الروسي".

مصادر ادعاء عبر تطبيقات الدردشة
مصادر ادعاء عبر تطبيقات الدردشة

وساهمت صفحات إخبارية على موقع فيسبوك بنشر التسجيل المتداول مرفقا بالادعاء تطّلعون على عينة منها في جدول "مصادر الادعاء" نهاية المادة.

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً عكسياً للتحقق من صحة التسجيل المتداول مرفقا بادعاء أنّه يظهر "لحظة إلقاء القبض على عنصر من الجيش الأوكراني في خاركيف شرق أوكرانيا"، فتبيّن أنَّ الادعاء غير صحيح.

حيث قاد البحث العكسي باستخدام أداة (InVID) -التي تعتمد على تجزئة الفيديو لعدة لقطات وإجراء البحث العكسي عنها- إلى نتائج تؤكد أنّ التسجيل قديم ومنشور بتاريخ 27 آب/أغسطس عبر وسائل إعلام روسية.

وفي التاريخ المشار إليه نشرت قناة RT عبر قناتها الرسمية على موقع يوتيوب التسجيل ذاته تحت عنوان: فيديو اعتقال عسكري روسي بتهمة خيانة الدولة وتحدثت عن احتجاز جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، أحد العسكريين من قوات الصواريخ الاستراتيجية، في مدينة بارناول الروسية، ما ينفي علاقته بالهجوم الروسي الأخير على أوكرانيا.

حرب المعلومات المضللة

ترافقت الحرب الروسية على أوكرانيا مع انتشار سيل من المواد المضللة والكاذبة على مواقع التواصل الاجتماعي، بينها مقاطع فيديو تصور صراعات قديمة ومشاهد من أفلام سينما وحتى معارك من ألعاب فيديو كما لو كانت تعرض لقطات حية عما يجري ميدانياً في الحرب التي فرضتها روسيا على جارتها.

ويعمل فريق منصة (تأكد) منذ إطلاق الرصاصة الأولى في الحرب على التصدي لتلك المعلومات المضللة، وبهذا السياق أنشأت منصة (تأكد) قسما جديداً أضيف إلى قسم (ملفات ساخنة) تحت اسم (الغزو الروسي لأوكرانيا) تضمن فيه كافة المواد التي ترصدها المنصة وتنشر تصحيحات عنها.


الاستنتاج

  1. تسجيل يظهر اعتقال عنصر من الجيش الأوكراني في خاركيف غير صحيح.
  2. التسجيل من روسيا عام 2020 ويظهر اعتقال عسكري روسي بتهمة خيانة الدولة.
  3. أُدرجت هذه المادة في قسم (كذب) حسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء


المصادر

المصدر العلامة المواد
شبكة أخبار حماة /حماه -6
المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   أوكرانيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من الغزو الروسي لأوكرانيا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق