فيديو ستوري

كذب



انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صورة لشخص يحمل حاسباً محمولاً بيديه أمام عدة "ميكروفونات"، وتظهر في الحاسب صورة للرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة وكأنه يتحدث عبر برنامج "سكايب"، إلا أن الصورة غير صحيحة.

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صورة لشخص يحمل حاسباً محمولاً بيديه أمام عدة "ميكروفونات"، وتظهر في الحاسب صورة للرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة وكأنه يتحدث عبر برنامج "سكايب"، إلا أن الصورة غير صحيحة.


تمت إضافة الحاسب المحمول مع صورة بوتفليقة إلى الصورة الأصلية

هل خاطب بوتفليقة شعبه من خلال برنامج "سكايب"؟

ضرار خطاب   الثلاثاء 12 آذار 2019

ضرار خطاب   الثلاثاء 12 آذار 2019

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صورة لشخص يحمل حاسباً محمولاً بيديه أمام عدة "ميكروفونات"، وتظهر في الحاسب صورة للرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة وكأنه يتحدث عبر برنامج "سكايب".

ورافقت تلك الصورة تعليقات ساخرة، تمحورت معظمها حول أن بوتفليقة لم يعد يساعده وضعه الصحي في المثول شخصياً أمام شعبه، فاضطر نتيجة لذلك لمخاطبة الشعب عبر برنامج "سكايب" للمكالمات، وذلك بواسطة حاسب يحمله عبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابية لبوتفليقة عام 2014.

ولكن بعد البحث عن أصل الصورة، تبين أنها غير حقيقة، وإنما مُعدلة باستخدام أحد برامج تعديل الصور، حيث تمت إضافة الحاسب المحمول مع صورة بوتفليقة إلى الصورة الأصلية، وتم تحريك "الميكروفونات" إلى الأسفل قليلاً لإتاحة مساحة للحاسب المحمول.

ونتج خلال عملية البحث أن الصورة الأصلية ملتقطة من تسجيل مصور لخطاب ترويجي أدلى به عبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابية لبوتفليقة عام 2014، وهي بالتحديد اللقطة التي تظهر في الثانية 00:47 من التسجيل، قبل إضافة صورة الحاسب وتعديل موقع "الميكروفونات".



وتداول ناشطون جزائريون وآخرون مؤيدون الحراك الشعبي في الجزائر صوراً ولافتات ساخرة من الرئيس الجزائري، ومن نيته الترشح لولاية رئاسية خامسة، وذلك قبل أن يعلن تراجعه عن هذا الترشح أمس.


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   الجزائر


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق