gif

سياسة - معلومات مضللة

مسلح سوري مصاب في أذربيجان.. ما حقيقة هذا الفيديو؟

  الأحد 27 أيلول 2020

  • 3139
  • 09-27

ليس لديك وقت؟

نشرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً، لشخص بدا وكأنه مصاب ومستلق على سرير في مستشفى، وقالت الحسابات إن الشخص الظاهر في التسجيل مسلح سوري أرسلته تركيا إلى أذربيجان للقتال ضد القوات الأرمينية، إلا أن هذا الخبر غير صحيح والشخص في الفيديو لم يذهب إلى أذربيجان والفيديو سُجّل في سوريا. 

الادعاء 

نشرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً لشخص مصاب وممدد على سرير في مستشفى، وهو يحث رفاقه على عدم الذهاب إلى أذربيجان. 

ويقول الشخص المصاب في الفيديو: "يا شباب إياكم ثم إياكم الطلعة على أذربيجان.. نقاط الرابط لا تتركوها، برقبتنا أعراض وبرقبتنا معتقلات".

وزعمت الحسابات التي نشرت الفيديو أن الفيديو يعود لمسلح سوري، أرسلته تركيا إلى أذربيجان للقتال ضد القوات الأرمينية.

وانتشر الفيديو بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، ونشرته عشرات الحسابات بينها حساب (خالد اسكيف) مراسل قناة (الميادين). ويمكن الاطلاع على بعض الحسابات التي نشرت الفيديو هنا وهنا وهنا وهنا.

دحض الادعاء 

تقصّت منصة (تأكد) عن الشخص الظاهر في الفيديو المسجّل، للتأكد من شخصيته وصحة الادعاءات التي انتشرت حول الفيديو، واتضح أن الشخص الظاهر في الفيديو اسمه (أسعد عبد الحميد الإبراهيم) ويلقّب بـ(أبو مصعب شنّان)، وهو عسكري ضمن فصيل "صقور الشام" ومسؤول عن الأنفاق وأعمال التحصين.

وبحسب مراسل منصة (تأكد) بريف إدلب، أصيب (أبو مصعب) مؤخراً في ريف إدلب، ولم يسافر إلى أذربيجان للقتال. 

وتواصلت (تأكد) مع (أبي مصعب) للتحقق من مكان وجوده والتأكد من الادعاءات المنشورة حول الفيديو المتداول، وقال (أبو مصعب) للمنصة إنه أصيب "أثناء تجهيز نقاط الرابط في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب، يوم الخميس 24 أيلول/ سبتمبر الجاري".

وأضاف إن "الفيديو المتداول سجّل في مستشفى باب الهوى بريف إدلب، بعد خضوعه لعملية جراحية، عقب الإصابة"، مشيراً إلى أنه عندما ظهر في الفيديو كان ما زال تحت تأثير التخدير.

وأشار إلى أنه أجرى عملية جراحية ثانية على حسابه الخاص في مستشفى (الحياة) بإدلب، وأرسل موقعه الجغرافي عبر تطبيق (واتس آب) وقال إنه موجود الآن في مخيم بمنطقة الكفير قرب قرية (رأس الحصن) بريف إدلب.

كما أرسل صورة سيلفي له في المكان الذي يتواجد به، مؤكداً أنه لم يذهب إلى أذربيجان.



والجدير بالذكر أن أنباء جرى تداولها مؤخراً حول إرسال تركيا مقاتلين سوريين إلى أذربيجان، للقتال ضد القوات الأرمينية في منطقة قره باغ المتنازع عليها بين الدولتين، إلا أن هذه الأخبار لم يتم التأكد من صحتها حتى الآن.

الاستنتاج 

- الفيديو المتداول لم يسجّل في أذربيجان، بل في مستشفى باب الهوى بريف إدلب في سوريا.

- الشخص الظاهر في الفيديو هو عسكري في فصيل "صقور الشام"، وأُصيب يوم الخميس 24 أيلول/ سبتمبر الجاري في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب، وليس في أذربيجان.

- الشخص الظاهر في الفيديو اسمه (أسعد عبد الحميد الإبراهيم) ويلقب بـ(أبو مصعب شنّان)، وهو موجود حالياً في مخيم بمنطة الكفير بريف إدلب.