gif

سياسة - معلومات مضللة

هذا الفيديو يُعاد نشره على أنه لمقاتل من "درع الفرات"

  الخميس 20 تموز 2017

  • 9440
  • 07-20

نشر حساب داعم لحزب الاتحاد الديمقراطي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" تسجيلاً مُصوراً يظهر عملية تصفية ميدانية بحث رجل مقيّد اليدين إلى الخلف ويرتدي زياً مدنياً نفذها مسلحان.

وكتب صاحب الحساب المُشار إليه باللغة الإنكليزية :"فيديو يفضح القوات العربية السنية (درع الفرات) تقوم بالتطهير العرقي بإطلاق النار على المدنيين الأكراد العزل في شمال حلب".

تود تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن المسلح الذي ظهر في التسجيل تحدث باللغة العربية بعد تنفيذ عملية التصفية الميدانية قائلاً :"هذا مصير كل داعشي يقاتل YPG".

وكان ناشطون تداولوا ذات التسجيل قبل أيام وقالوا إن الشخص الذي تمت تصفيته يدعى "علي الحميد العلاش" وأن عملية التصفية تمت من قبل عناصر من وحدات حماية الشعب بتاريخ 1 نيسان/ أبريل 2017.

وبحسب الناشطين فإن التسجيل صٌوِر في قرية الدراوشة بريف الرقة، حيث كان الشاب المقتول وهو علي الحميد العلاش، في الفيديو يزور قريته التي كانت خطوط الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم "داعش" قربها، الأمر الذي لم يتسن لتأكد التحقق من مدى صحته.

بدورها أصدرت "قوات سوريا الديمقراطية" بياناً بعد انتشار التسجيل، قالت فيه إنها لجان التحقيق التابعة لها بدأت تحقيقاً وبحثاً عن الجناة الذين ظهروا بالتسجيل، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنه ليس هناك أي دليل على انتماء اولئك إلى صفوف قواتها سوى ادعاءهم اللفظي.