فيديو ستوري

تضليل



تداولت وسائل إعلامية وحسابات وصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي صورتين في سياق ادعاءات حول عودة المحطة الحرارية في محافظة حلب إلى العمل، بعد إعادة تأهيلها من جانب شركة إيرانية، إلا أن الصورتين لا علاقة لهما بالمحطة المذكورة.

تداولت وسائل إعلامية وحسابات وصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي صورتين في سياق ادعاءات حول عودة المحطة الحرارية في محافظة حلب إلى العمل، بعد إعادة تأهيلها من جانب شركة إيرانية، إلا أن الصورتين لا علاقة لهما بالمحطة المذكورة.


هاتان الصورتان ليستا لمحطة حلب الحرارية بعد إصلاحها

هاتان الصورتان ليستا لمحطة حلب الحرارية بعد إصلاحها

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الثلاثاء 28 حزيران 2022

نجم الدين النجم نجم الدين النجم   الثلاثاء 28 حزيران 2022

الادعاء

نشرت مواقع إلكترونية وحسابات صفحات إخبارية في مواقع التواصل الاجتماعي صورتين، زُعم أنها لمحطة حلب الحرارية المولّدة للكهرباء، بعد إصلاحها من جانب شركة إيرانية. 

عودة المحطة الحرارية في محافظة حلب إلى العمل
عودة المحطة الحرارية في محافظة حلب إلى العمل | تضليل

وقالت بعض وسائل الإعلام والصفحات التي نشرت الخبر والصورتين: "ستعود الوحدة الخامسة في المحطة الحرارية في حلب لتوليد الكهرباء إلى العمل، بعد إصلاحها من قبل شركة مبنا الإيرانية… شركة مبنا تمكنت بوقت قياسي من إصلاح المحطة".

ولقيت الصورتان المرفقتان بالادعاء انتشاراً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي، وحظيت بتفاعل ملحوظ في موقعي "فيسبوك" وتويتر". يمكنك الاطلاع على عيّنة من مصادر الادعاء في الجدول أسفل المادة. 

دحض الادعاء

بحث فريق "تأكد" عن أصل الصورتين المشار إليهما، للتأكد إذا ما كانتا حقاً لمحطة حلب الحرارية لتوليد الكهرباء، بعد إعادة تأهيلها من جانب الشركة الإيرانية، وتبين أن الصورتين ليستا للمحطة. 

وباستخدام تقنية البحث العكسي عن الصور التي توفرها محركات البحث، تبيّن أن الصورتين سبق نشرهما من قِبل العديد من المواقع الإلكترونية الإيرانية، قبل سنوات عدة، على أنها لمحطات نفط وغاز في إيران. 

ونشر الموقعان الإيرانيان "خبر 24" عام 2016 و"إيلنا" عام 2019، إحدى الصورتين المتداولتين، في سياق أخبار تتحدث عن مصفاة "نجم الخليج الفارسي" الإيرانية.


ونشرت الوكالتان الإيرانيتان، و"iribnews" و"شانا" عام 2014 الصورة الثانية المتداولة، في سياق أخبار تتحدث عن حقل غاز "بارس الجنوبي".

والجدير بالذكر أنه في 6 من حزيران الجاري، صرّح مدير عام مؤسسة نقل وتوزيع الكهرباء في حكومة النظام السوري فواز الظاهر لوكالة "سانا" أن "أعمال الصيانة والتأهيل للمجموعة الخامسة في محطة تحويل حلب الحرارية وصلت إلى نسب تنفيذ عالية، وستوضع في الخدمة قريباً".


الاستنتاج

  1. الصورتان المتداولتان ليستا لمحطة حلب الحرارية لتوليد الكهرباء بعد إصلاحها من قِبل شركة إيرانية. 

  2. الصورتان المتداولتان نُشرتها قبل سنوات في مواقع ووكالات إخبارية إيرانية عدة.

  3. الصورتان المتداولتان إحداهما نُشرت في سياق أخبار عن "مصفاة الخليج الفارسي" النفطية، والأخرى نُشرت في سياق أخبار عن حقل غاز "بارس الجنوبي".

  4. حكومة النظام السوري أعلنت مؤخراً أن محطة حلب الحرارية ستوضع في الخدمة قريباً.

  5. أُدرجت هذه المادة في قسم "تضليل" الذي يضم المحتوى الذي يتضمن مزيجاً من الحقائق والأكاذيب وفق "منهجية تأكد".

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق