gif

لجوء - معلومات مضللة

لا علاقة لـ"الدولة" بجريمة عنتاب الأخيرة والتحقيقات الرسمية تؤكد أن "الضرة" وراءها

  الخميس 19 أيار 2016

  • 5312
  • 05-19

اتهمت مواقع إخبارية سورية وصفحات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي أمس، تنظيم "الدولة الإسلامية" بجريمة قتل زوجة رجل الأعمال السوري "علي نور" ونجله التي حصلت في منطقة "آك كنت" بمدينة غازي عنتاب، بواسطة مسدس مزود بكاتم للصوت.

ومن بين تلك المواقع، موقع "الاتحاد برس" الذي أكد انه حصل على معلومات تُفيد بأن "نور" يعمل مع حملة "الرقة تُذبح بصمت" التي سبق وأن قام التنظيم باغتيال عددٍ من أفرادها.

ورصدت تأكد الإعلام التركي الذي تابع قضية اغتيال السيدة غادة شيخ أويسي، وطفلها محمد 12 عام، المُشار إليها، وتوصلت إلى موقع "haberler" الذي نشر تفاصيل كاملة عن القضية مُعتمداً على النتائج التي شاركتها السلطات التركية مع وسائل الإعلام.

حيث أكد الموقع أن دافع الجريمة كان نتيجة الغيرة التي دفعت الزوجة الأولى للتخطيط لقتل المغدورة شيخ أويسي وطفلها وتنفيذ خطتها، والتي اعترفت خلال التحقيقات بذلك مُشيرة إلى أن السبب الرئيسي الذي دفعها لذلك هو أن الزوج كان يقضي أياماً أكثر لدى المغدورة.

وبحسب الموقع تمكنت الشرطة التركية من التوصل إلى القاتل بعد رصد تسجيلات كاميرات المراقبة واعتقال 3 أشخاص مشتبه بهم حتى توصلت إلى الزوجة القاتلة.