gif

في الميدان - معلومات مضللة

فصائل المعارضة لم تأسر (حسين مرتضى) والقناة التي بثت الخبر مزورة

  الخميس 06 شباط 2020

  • 5818
  • 02-06

تداولت صفحات إخبارية وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، خبراً تحدث عن انقطاع الاتصال مع مراسل قناة الإخبارية السورية (حسي مرتضى) بعد حدوث هجوم مباغت لفصائل المعارضة السورية المسلحة على منطقة بريف إدلب كان يتواجد بها مرتضى بغرض إعداد تقرير إخباري.

وتتبع فريق (تأكد) المصدر الذي أشاع الخبر، فتبين أنه نشر عصر اليوم الخميس في 6 شباط 2020 عبر قناة في تطبيق (تيليجرام) تحمل اسم مراسل قناة سما الإخبارية (عبد الغني جاروخ).

ونشرت القناة التي تحتوي على أكثر من 12 ألف مشترك خبراً جاء فيه: "أنباء غير مؤكدة عن وقوع مراسل قناة الاخبارية السورية الزميل حسين مرتضى في الأسر لدى التنظيمات الإرهابية في بلدة داديخ، الزميل الإعلامي حسين مرتضى كان يعد تقرير من البلدة و تفاجئ بهجوم إرهابي مباغت، لا معلومات أكثر حتى الآن."

تود منصة تأكد أن تلفت عناية المتابعين إلى أن قناة (عبد الغني جاروخ) عبر تطبيق تيليجرام مزورة وغير تابعة لمراسل قناة سما الإخبارية.

كما نشر مراسل القناة الإخبارية السورية (حسين مرتضى) قبل قليل تغريدة عبر حسابه في موقع (تويتر) تغريدة نفى فيها تعرضه للأسر، وورد في التغريدة: "كل ما تم نشره عن تعرضي للأسر على يد عناصر النصرة، إشاعات ومحاولات لرفع معنويات الإرهابيين المنهارة أمام ضربات الجيش العربي السوري".