gif

في الميدان - فيديو

ما حقيقة إسقاط (حزب العمال الكردستاني) طائرة تركية شمالي العراق مؤخراً؟

  الخميس 30 تموز 2020

  • 1137
  • 07-30

ليس لديك وقت؟

نشرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي خلال يومي ٢٨ و٢٩ تموز/ يوليو ٢٠٢٠ تسجيلاً مصوراً يظهر ما بدا أنه إسقاط طائرة حربية بنيران من الأرض، وزعمت الحسابات أن الطائرة تركية وعناصر (حزب العمال الكردستاني - PKK) هم من أسقطوها شمالي العراق، إلا أن التسجيل مجتزأ من مقطع للعبة فيديو.

الادعاء

نشرت حسابات إخبارية وأُخرى شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك، وتويتر، ويوتيوب) تسجيلاً مصوراً تظهر فيها طائرة تهوي بعد إصابتها بعيارات نارية تُطلق من سلاح على الأرض.

وأجمعت الحسابات التي نشرت الفيديو أن الطائرة المحترقة هي تركية، وأُسقطت على يد عناصر (حزب العمال الكردستاني - PKK) في منطقة حفتانين شمالي العراق قرب الحدود مع تركيا. يمكنك الاطلاع على عيّنة من الحسابات التي نشرت الفيديو هنا وهنا وهنا وهنا

ولقي الفيديو المذكور انتشاراً ملحوظاً، وحصد آلاف التعليقات وأكثر من 3 آلاف مشاركة من حساب واحد فقط، وهو حساب إخباري اسمه (الإعلام الحر).

دحض الادعاء 

تتبع فريق (تأكد) التسجيل المتداول للتأكد من صحته، وعقب عملية التتبع تبيّن بشكل قاطع أنه ليس لطائرة حربية تركية أُسقطت قرب المنطقة الحدودية شمالي العراق، على يد عناصر (حزب العمال الكردستاني).

واتضح بعد البحث عن مصدر التسجيل أنه مجتزأ من مقطع للعبة فيديو عسكرية اسمها (ARMA 3).

ونُشر الفيديو لأول مرة من قبل حساب شخصي على موقع يوتيوب، في 24 أيار/ مايو 2020.

والجدير بالذكر أن الجيش التركي يشن حملات عسكرية بين الحين والآخر، على مواقع لـ(حزب العمال الكردستاني) شمالي العراق، ونشرت وسائل إعلامية كردية وتركية أخباراً عدة عن معارك بين الطرفين خلال الشهر الجاري، وتحدثت المواقع عن سقوط قتلى من كلا الجانبين، ولم تأتِ على ذكر حادثة إسقاط الطائرة التركية في حفتانين. 

الاستنتاج

- الفيديو المتداول ليس لطائرة حربية تركية أسقطها عناصر (حزب العمال الكردستاني) في منطقة حفتانين شمالي العراق.

- التسجيل مجتزأ من مقطع للعبة فيديو عسكرية اسمها (ARMA3).

- لم يتسنّ لنا التحقق من ادعاء اسقاط الطائرة التركية بمعزل عن التسجيل المصور، وكذلك لم ينتشر خبر عن مثل هذه الحادثة مؤخراً عبر وسائل إعلام موثوقة.