gif

منوعات - تصريح

الإعلامي الإماراتي (حمد المزروعي) لم يقل "إن النبي محمد ظلم اليهود"

  الجمعة 20 تشرين ثاني 2020

  • 1273
  • 11-20

ليس لديك وقت؟

تداولت العديد من الصفحات والحسابات الشخصية مؤخراً، على موقعي التواصل (فيسبوك/تويتر)، تصريحاً نسبته للصحفي الإماراتي (حمد المزروعي)، وزعمت الصفحات أن (المزروعي) قال: "إن النبي محمد ظلم اليهود"، إلا أن هذا الادعاء لا مصدر له، و(مدونة بي بي سي ترند) نقلت عن (المزروعي) نفيه للتصريح المنسوب له.

 الادعاء

نشرت العديد من الصفحات والحسابات الشخصية مؤخراً، على موقعي التواصل (فيسبوك/تويتر)، تصريحاً نسبته للصحفي الإماراتي (حمد المزروعي)، وزعمت الصفحات أن (المزروعي) قال في تغريدة له على (تويتر): "إن النبي محمد هو من ظلم اليهود وعلى الإدارة السعودية التعويض لهم".

ونشرت الادعاء صفحة (جوك كوزال) على فيسبوك، وقالت الصفحة: "بحسب المغردين، فقد اعتذر حمد لإسرائيل عن يهود خيبر الذين طردهم النبي محمد من المدينة المنورة، وطالب الإدارة السعودية تعويض إسرائيل عما حدث في ذلك الوقت"، وحصد المنشور على الصفحة المذكورة أكثر من 600 تعليق، و 15 مشاركة.

ويمكن الاطلاع على بعض الصفحات التي تداولت الادعاء على فيسبوك هنـا و هنـا وهنـا ، وعلى موقع (تويتر) هنـا وهنـا وهنـا وهنـا.

التصريح المزعوم ذاته تناولته صحيفة (يني شفق) التركية في خبر نشر على موقعها بنسخته العربية بتاريخ 23 تشرين الأول 2020 تحت عنوان "لإرضاء الاحتلال الإسرائيلي.. الخيانة الإماراتية تصل إلى حد الافتراء على الرسول (ص)"، مشيرة إلى أن الصحافي الإماراتي "وجه اتهامات للنبي صلى الله عليه وسلم بتعابير حقيرة" حسب وصفها خلال مقابلة مع صحيفة إسرائيلية لم تسمها.

ونشر التصريح المزعوم على العديد من المواقع الإخبارية والمدونات العربية، بذات الصيغة بعد نسبه إلى لقاء أجراه "المزروعي" مع صحيفة (معاريف) الإسرائيلية.

دحض الادعاء

بحثت منصة (تأكد) في صفحة الصحفي الإماراتي (حمد المزروعي) الموثقة على (تويتر)، للتحقق من صحة التصريح المتداول على لسانه، فلم تعثر في صفحته على أي شيء حول التصريح المنسوب له.

وأجرت منصة (تأكد) بحثاً عن التصريح المزعوم في المواقع الإخبارية (الإسرائيلية) عموماً وفي صحيفة (معاريف) على وجه الخصوص، باللغتين الإنجليزية والعبرية دون ظهور أي نتائج متعلقة.

وسّعت المنصة عملية البحث، وعثرت على خبر على (مدونة بي بي سي ترند) بعنوان (حمد المزروعي وصحيفة معاريف: ما حقيقة ما يشاع عن دعوته لتعويض إسرائيل عن يهود خيبر؟).

وتبين أن الادعاء انتشر قبل نحو شهر، عقب زيارة الإعلامي الإماراتي إلى (تل أبيب)، حيث أطلق رواد مواقع التواصل وسماً على (تويتر) باسم (المزروعي يسيء للنبي).

ونقلت المدونة عن الإعلامي الإماراتي نفيه الادعاء المتداول، وذكرت أنه علق عليه بقوله: "‏خبر مفبرك يستخدمه أصحاب النفوس الدنيئة)".

وقال المزروعي بحسب (مدونة بي بي سي ترند): "‏للأسف شيء محزن أن يزج اسم النبي في خلاف سياسي، فمن أطلق الإشاعة يعلم أن عموم المسلمين لا يرضون على دينهم ومعتقداتهم والمسلمين بطبيعتهم عاطفيين ولهذا زج اسم أشرف الخلق لإثارة الفتنة".

الاستنتاج

- ادّعاء أن الصحفي الإماراتي قال (إن النبي محمد ظلم اليهود) لا مصدر له.

- لم تظهر نتائج البحث في المواقع العبرية أثرا للتصريح المزعوم.

- (مدونة بي بي سي ترند) نقلت عن الصحفي الإماراتي نفيه التصريح المزعوم.