فيديو ستوري

كذب



تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صورة زعموا أنها لغلاف مجلة التايم الأميركية، عليه صورة للرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) الذي ادعوا أن المجلة وصفته بـ "إرهابي العام"، إلا أن الغلاف المشار إليه مفبرك ولا علاقة له بالمجلة.

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صورة زعموا أنها لغلاف مجلة التايم الأميركية، عليه صورة للرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) الذي ادعوا أن المجلة وصفته بـ "إرهابي العام"، إلا أن الغلاف المشار إليه مفبرك ولا علاقة له بالمجلة.


صورة الغلاف المفبرك

مجلة (تايم) لم تضع صورة أردوغان على غلافها وتصفه بـ "إرهابي العام"

أحمد بريمو   الخميس 17 كانون أول 2020

أحمد بريمو   الخميس 17 كانون أول 2020


تداولت حسابات وصفحات شخصية على موقعي (
فيسبوك) و(تويتر)، صورة  زعموا أنها لغلاف مجلة التايم الأميركية، عليها صورة للرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) الذي ادعوا أن المجلة وصفته بـ "إرهابي العام" في أحد اعدادها.

وانتشرت صورة الغلاف المزعوم على نطاق واسع من قبل مستخدمين مصريين وآخرين سوريين منحازين لـ (حزب الاتحاد الديمقراطي)  في الموقعين المذكورين، عبر حسابات شخصية ومجموعات وصفحات عامة.

دحض الادعاء


منصة (تأكد) اطلعت على موقع مجلة (تايم) الأمريكية للتحقق من صحة الغلاف المتداول والادعاء الذي رافقه، فتبين أن المجلة لم تدرج أي صورة للرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) على أغلفة أعدادها الصادرة في العام 2020.

وأظهر الموقع أن المجلة اختارت صورة الرئيس الأمريكي المنتخب (جو بايدن) ونائبته (كامالا هاريس) لغلاف عددها الذي سيصدر بتاريخ 21 كانون الأول/ديسمبر الجاري، تحت عنوان "شخصية العام".

وفي اخر عدد للمجلة والذي أصدرته في 14 كانون الأول/ديسمبر، وضعت صورة الطالبة الأمريكية "جيتانجالي راو" التي اختارتها المجلة كـ "طفلة العام".


الاستنتاج

  • الصورة المتداولة للرئيس التركي على غلاف مجلة (تايم) مفبركة.
  • آخر الأعداد الصادرة عن المجلة حملت صورة طالبة أمريكية.
  • العدد القادم من المجلة يحمل صورة الرئيس الأمريكي ونائبته.

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   الولايات المتحدة الإمريكية


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق