gif

في الميدان - فيديو

هل يظهر هذا الشريط عملية قنص عناصر المعارضة السورية في ريف حماة؟

  الثلاثاء 12 كانون ثاني 2021

  • 905
  • 01-12

ليس لديك وقت؟

ورد إلى منصة (تأكد) اليوم سؤالا من قبل أحد المتابعين عبر رسائل الصفحة مستفسراً عن شريط مصور بتقنية التصوير الليلي يظهر لقطات لعمليات قنص أشخاص مجهولين، وأشار متابعنا إلى أن الشريط ترافق مع ادعاء بأنه للعملية التي وقعت يوم أمس بريف حماة والتي سقط خلالها 11 عنصراً من المعارضة السورية، إلا أن نتائج التدقيق أظهرت أن التسجيل قديم وغير مرتبط بالعملية.

الادعاء

ورد إلى منصة (تأكد) اليوم سؤالا من قبل أحد المتابعين عبر رسائل الصفحة مستفسراً عن شريط مصور بتقنية التصوير الليلي يظهر لقطات لعمليات قنص أشخاص مجهولين بعضهم تم استهدافهم لحظة خروجهم من غرفة وآخرين استهدفوا في مناطق مكشوفة وبالقرب من سواتر ترابية.

 وأشار متابعنا إلى أن التسجيل جرى تداوله خلال الساعات الماضية عبر المجموعات والغرف الاخبارية في تطبيقي (واتساب وتيليغرام)، مع ادعاء بأنه للعملية التي وقعت يوم أمس بريف حماة حين تسلل عناصر يتبعون لقوات نظام بشار الأسد إلى أحد مواقع المعارضة السورية المسلحة على محور العنكاوي في ريف حماة وقتلوا 11 عنصراً يتبعون لـ "الجبهة الوطنية للتحرير" بواسطة قناصات حرارية.

كما أظهرت نتائج البحث أن الشريط انتشر من قبل حسابات شخصية على موقع (تويتر) مصحوبا بذات الادعاء.

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً عن الشريط المصور والادعاء الذي رافقه بأن مرتبط بعملية استهداف عناصر المعارضة السورية المسلحة الذين قتلوا إثر تسلل عناصر من قوات نظام بشار الأسد إلى موقعهم على محور العنكاوي في ريف حماة، فتبين أن التسجيل قديم.

حيث أظهر نتائج البحث التي استخدمنا خلالها تقنية البحث العكسي بالفيديو باستخدام أداة (InVid) أن التسجيل منشور على مواقع روسية منذ شهر شباط/فبراير العام الماضي 2020.

موقع (topwar) الروسي نشر نسخة مطابقة من الشريط الذي نتحقق عنه في خبر بعنوان "هزيمة العدو المكسور: تقييم معركة القوات الخاصة الروسية في فيتنام"، قال خلاله إن "الشريط عرضته وزارة الدفاع الروسية ويظهر عمل القوات الخاصة الروسية في ظروف حقيقة دون تحديد الظروف التقاطه، إلا أنه استخدم للاشادة بقدرات القوات الروسية الخاصة بمهاجمة قوات العدو ببنادق القنص".

كما عرضت مواقع روسية أخرى ذات الشريط في أخبار مماثلة مشيرة إلى أنه أنتج خصيصا ليوم قوات العمليات الخاصة التابعة لوزارة الدفاع الروسية والذي تحتفل به دولة روسيا سنوياً يوم 27 شباط/فبراير.

ولم يتسن لمنصة (تأكد) التحقق من المكان  الذي صُوِر فيه الشريط بدقة، إلا أن وجوده على شبكة الانترنت منذ العام 2020 ينفي صلته بحادثة مقتل عناصر من المعارضة السورية المسلحة يوم أمس الإثنين في ريف حماة.

الاستنتاج

1- الشريط المصور ليس للعملية التي قتل خلالها 11 عنصرا من المعارضة السورية المسلحة في ريف حماة يوم أمس.

2- الشريط المصور منشور على مواقع روسية منذ شهر شباط 2020.

3- المواقع الروسية قالت إن وزارة الدفاع الروسية عرضته للاشادة بالقوات الخاصة التابعة لها.

4- لم يتسن لمنصة (تأكد) تحديد مكان إلتقاط الشريط، إلا أنه غير مرتبط بعملية ريف حماة التي جرت يوم أمس.

مراجع التحقق مصادر الادعاء

- موقع vk الروسي.

- موقع (topwar) الروسي.

- موقع (dnr-hotline) الروسي.

يوتيوب

- مجموعات (واتس آب).

- غرف إخبارية (تيليغرام).

- حسابات شخصية (تويتر).


هذه المادة أنجزت بالتعاون مع الزميل (شمس الدين المطعون) في إطار برنامج (زمالة تأكد) 2021.