gif

فيديو ستوري

كذب



نشر مستخدمون على (فيسبوك) مؤخراً، تصريحاً لوزير الخارجية الروسي (سيرغي لافروف) زعموا أنه أدلى به لقناة (روسيا اليوم)، ويقول فيه إن "بلاده لا تستطيع الدفاع عن عناصر نظام الأسد في منطقة شرق الفرات شمال شرقي سوريا لفترة أطول، أو مواجهة الجيش الأمريكي هناك"، إلا أن التصريح المشار إليه ملفق.

نشر مستخدمون على (فيسبوك) مؤخراً، تصريحاً لوزير الخارجية الروسي (سيرغي لافروف) زعموا أنه أدلى به لقناة (روسيا اليوم)، ويقول فيه إن "بلاده لا تستطيع الدفاع عن عناصر نظام الأسد في منطقة شرق الفرات شمال شرقي سوريا لفترة أطول، أو مواجهة الجيش الأمريكي هناك"، إلا أن التصريح المشار إليه ملفق.


(سيرغي لافروف) لم يقل إن بلاده لا تستطيع الدفاع عن عناصر الأسد شرق الفرات

فريق التحرير   الأحد 24 كانون ثاني 2021

فريق التحرير   الأحد 24 كانون ثاني 2021


تداولت صفحات وحسابات عامة على موقع (فيسبوك) يوم السبت 23 كانون الثاني/يناير، تصريحاً نسب لوزير الخارجية الروسي، مفاده أن روسيا لا تستطيع الدفاع عن عناصر نظام بشار الأسد في شرق الفرات لفترة أطول، وأن عليهم الخروج من المنطقة المذكورة بأسرع وقت.

ونشرت العديد من الصفحات العامة والحسابات الشخصية المنحازة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) التصريح المزعوم، وبعضها أرفقه بنص مترجم للغة الروسية يتضمن ذات الادعاء التصريح المتداول باللغة العربية.

وجاء أيضاً في التصريح المزعوم أن "روسيا تمر بأزمة سياسية ولا تستطيع الوقوف في وجه الجيش الأمريكي في شرق الفرات"، زاعمين أن (سيرغي لافروف) أدلى بالتصريح المشار إليه لقناة (روسيا اليوم) الروسية.

يمكنكم الاطلاع على عينة من الصفحات والحسابات التي شاركت التصريح المزعوم في جدول مصادر الادعاء في نهاية هذا التقرير.

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً في موقع قناة (روسيا اليوم) باللغتين العربية والروسية، عن التصريح المنسوب لـ (سيرغي لافروف) والذي يقول فيه "إن بلاده لا تستطيع الدفاع عن عناصر نظام بشار الأسد في شرق الفرات لفترة أطول، وأن عليهم الخروج من المنطقة المذكورة بأسرع وقت"، فلم تعثر على نتائج مطابقة  للادعاء.

وخلال مراجعتنا لموقع القناة المذكورة، تبين أن آخر ما نقلته عن (سيرغي لافروف) بخصوص سوريا والوجود الأمريكي فيها، كان بتاريخ 18 كانون الثاني/يناير الجاري في خبر حول مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية الروسي في العاصمة موسكو.

وبحسب موقع القناة ذاتها، اعتبر (لافروف)  أن الوجود الأمريكي في سوريا "انتهاك صارخ لمقررات الشرعية الدولية"، وقال "لا يمكننا طردهم من هناك، ولن ننخرط في اشتباكات مسلحة معهم، ولكن نظراً لوجودهم هناك، نجري حواراً معهم حول ما يسمى منع الصدام، نحقق من خلاله امتثالهم بقواعد معينة، ومن بين أمور أخرى، نتحدث بشكل صارم عن عدم جواز استخدام القوة ضد المواقع التابعة للدولة السورية".

وأثناء عملية البحث عثر فريق المنصة على تصريح لـ(سيرغي لافروف) على وكالة الأنباء الروسية (تاس)، مطابق لما جاء في قناة (روسيا اليوم)، إذ قال إن بلاده لا يمكنها طرد الجيش الأمريكي من سوريا، أو الانخراط باشتباكات معه.

وأوضحت الوكالة أن تصريح لافروف جاء في مؤتمر صحفي افتراضي في 18 كانون الثاني/يناير الجاري، استعرض فيه الحصاد الدبلوماسي في عام 2020.


الاستنتاج

  1. قناة (روسيا اليوم) لم تنقل تصريحات لـ (سيرغي لافروف) مطابقة لما نشرته الصفحات المروجة للادعاء.
  2. التصريح المنسوب لوزير الخارجية الروسي بأن بلاده لا تستطيع الدفاع عن عناصر نظام الأسد شرق الفرات، ملفق.
  3. سيرغي لافروف لم يقل إن روسيا تمر بأزمة سياسية ولا تستطيع الوقوف في وجه الجيش الأمريكي في شرق الفرات.

هذه المادة أنجزها الزميلان (أمل السلامات وثائر محمد) في إطار برنامج (زمالة تأكد) 2021.

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المصدر العلامة المواد
منحازون لقسد -6
المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   روسيا


نستخدم ملفات تعريف ارتباطية (كوكيز) خدماتنا لك. نجد معلومات إضافية حول ذلك في سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
موافق