فيديو ستوري

تلاعب بالحقائق



نشر موقع "اليوم السابع" أحد أشهر المواقع الإخبارية المصرية أول أمس، خبراً بعنوان: "بالصور.. مقتل وإصابة العشرات فى حلب نتيجة سقوط قذائف أطلقتها مجموعات مسلحة"، إلا أن نتائج البحث أظهرت أن الصور المرفقة بالخبر المشار إليه مصدرها المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد، بعضها لمصور وكالة AFP في حلب، وأن الضحايا الذين ظهروا فيها أصيبوا نتيجة قصف قوات الأسد وحلفائه على مناطق سيطرة المعارضة في حلب مؤخّراً.  

نشر موقع "اليوم السابع" أحد أشهر المواقع الإخبارية المصرية أول أمس، خبراً بعنوان: "بالصور.. مقتل وإصابة العشرات فى حلب نتيجة سقوط قذائف أطلقتها مجموعات مسلحة"، إلا أن نتائج البحث أظهرت أن الصور المرفقة بالخبر المشار إليه مصدرها المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد، بعضها لمصور وكالة AFP في حلب، وأن الضحايا الذين ظهروا فيها أصيبوا نتيجة قصف قوات الأسد وحلفائه على مناطق سيطرة المعارضة في حلب مؤخّراً.  


موقع "اليوم السابع" يضلل متابعيه باستخدام صور مجازر ارتكبها الأسد في حلب

موقع "اليوم السابع" يضلل متابعيه باستخدام صور مجازر ارتكبها الأسد في حلب

أحمد بريمو أحمد بريمو   الأحد 01 أيار 2016

أحمد بريمو أحمد بريمو   الأحد 01 أيار 2016

نشر موقع "اليوم السابع" أحد أشهر المواقع الإخبارية المصرية أول أمس، خبراً بعنوان: "بالصور.. مقتل وإصابة العشرات فى حلب نتيجة سقوط قذائف أطلقتها مجموعات مسلحة"، و جاء في الخبر: أن 25 شخصاً على الأقل لقوا مصرعهم وأُصيب نحو 40 آخرين بسقوط قذائف أطلقتها مجموعات مسلحة على منطقة بستان كل آب، وعلى مسجد بمنطقة باب الفرج بمحافظة حلب، وذلك نقلاً عن وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأرفق الموقع في خبره -الذي لم تثبت صحته حتى الساعة- صوراً لعمليات الإنقاذ التي نفذتها فرق الدفاع المدني السوري، و صوراً لعددٍ من المصابين.
وراجعت تأكد كافة الصور التي أرفقها الموقع في خبره، فتبين أن مصدرها المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد، بعضها لمصور وكالة AFP في حلب، وأن الضحايا الذين ظهروا فيها أصيبوا نتيجة قصف قوات الأسد وحلفائه على مناطق سيطرة المعارضة في حلب مؤخّراً.
 


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   مصر


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق