gif

في الميدان - معلومات مضللة

وكالة روسية تختلق خبر مقتل 23 مسلحاً بريف إدلب 

  الثلاثاء 01 تشرين أول 2019

  • 4570
  • 10-01

أفادت وكالة (سبوتنيك) الروسية بـ مقتل 23 عنصراً من (هيئة تحرير الشام) وفصيل ( حركة أحرار الشام) في اشتباكات مستمرة بين الفصيلين منذ يوم الجمعة الفائت، في قرية بلين بريف إدلب الجنوبي.

وزعم الموقع الروسي أن شرارة الاشتباكات اندلعت، بعد أن حاول أهالي القرية التي ينتمي عدد من أبنائها إلى فصيل (حركة أحرار الشام)، منع قوات تابعة لـ (هيئة تحرير الشام) من اعتقال شبان من القرية بعد اقتحامها.

مراسل منصة (تأكد) بريف إدلب تحقق من تلك الأنباء ميدانياً، ونفى المعلومات التي أوردها موقع سبوتنيك الروسي حول سقوط قتلى في القرية.

وأوضح المراسل أن القرية شهدت اشتباكات يوم السبت الماضي جراء خلاف بين عائلتي (شحيبر) و(علوش)، استُخدِمَت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وأسفرت عن سقوط جريحين نقلا إلى أحد المشافي لتلقي العلاج.

وبحسب مراسل (تأكد)، فرضت قوة أمنية من (هيئة تحرير الشام) طوقاً أمنياً في القرية لمنع تجدد الاشتباكات، كما اعتقلت بعض المشاركين في إطلاق النار، فيما لاتزال القرية تشهد توتراً بين العائلتين رغم توقف الاشتباكات منذ يوم السبت الماضي.

وشهدت عدة مناطق في الشمال السوري خلال فترات سابقة حوادث اقتتال داخلي، شاركت فيها فصائل مسلحة وفصائل إسلامية أدت لسقوط قتلى وجرحى.