gif

في الميدان - معلومات مضللة

هذا التسجيل ليس لقصف تركي على مدينة رأس العين السورية

  الخميس 10 تشرين أول 2019

  • 2286
  • 10-10

نشرت قناة (روسيا اليوم) تسجيلاً مصوراً، اليوم الخميس، يظهر سقوط قذيفة قرب محطة كهرباء مستهدفةً عدداً من الأشخاص، ادعت أنه لقصف تركي على مدينة رأس العين بريف الحسكة شمالي سوريا.

ويظهر في التسجيل المصور شعار وكالة "هاوار" الموالية لحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD)، وعنونت روسيا اليوم التسجيل في قناتها على (يوتيوب ) بـ " لحظة سقوط قذيفة صاروخية في مدينة رأس العين السورية".

وذكرت قناة (روسيا اليوم) على يوتيوب ضمن خانة وصف التسجيل أن "مقاطع فيديو من ريف رأس العين على الحدود السورية التركية لحظة سقوط قذيفة صاروخية بالقرب من شخصين، وذلك بعد بدء عملية "نبع السلام" العسكرية التركية شمال شرق سوريا".

منصة (تأكد) بحثت عن أصل التسجيل المتداول، وتبين أنه قصف جوي قديم لقوات الأسد وروسيا على قرية المنطار بريف إدلب.

ونشر الإعلامي إبراهيم خطيب، التسجيل المصور بتاريخ 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2018 الفائت، وذلك خلال تغطيته مع عدد من الإعلاميين للمعارك في ريف إدلب بين قوات المعارضة وقوات الأسد وحلفائها.

ويُظهر التسجيل لحظة سقوط قذيفة صاروخية مستهدفةً عدداً من الإعلاميين قرب محطة كهرباء قرية المنطار بريف إدلب.

وقال الإعلامي عز الدين الإدلبي مصور وكالة الأنباء الفرنسية لـ(تأكد)، وهو أحد الإعلاميين الذين كانوا موجودين في موقع القصف، إنه خلال رصدهم حركة الطيران والقصف على ريف إدلب الجنوبي، تعرضوا لاستهداف مباشر ببرميل متفجر، أسفر عن إصابة مدني واحد.

ومع بدء العملية العسكرية التركية شرقي نهر الفرات قرب الحدود مع تركيا، انتشرت عشرات الصور والتسجيلات المزيفة على منصات التواصل الاجتماعي.

وسيطرت القوات التركية حتى ظهر الخميس على ثماني قرى غرب وشرق مدينة تل أبيض الحدودية بريف الرقة الشمالي، والمقابلة لمدينة (أقجة قلعة) التركية، كما سيطرت أيضاً على ست قرى قرب مدينة رأس العين الحدودية بريف الحسكة والمقابلة لقضاء (جيلان بينار) بولاية (شانلي أورفا).