gif

في الميدان - فيديو

هذا التسجيل لطفل يودّع شقيقه الشهيد في داريا وليس في فلسطين

  الأحد 17 تشرين ثاني 2019

  • 1248
  • 11-17

بالتزامن مع التصعيد العسكري (الإسرائيلي) الأخير في قطاع غزة الفلسطيني، نشرت صفحات على موقع فيس بوك تسجيلاً مصوراً لطفل داخل مركز طبي على أنه طفل فلسطيني جريح يودع شقيقه المتوفى.

ولم تقدم تلك الصفحات أية معلومات عن هوية الطفلين أو مكان التقاط التسجيل، الذي حظي بآلاف المشاهدات ومئات المشاركات والتعليقات.

منصة (تأكد) تحققت من ذلك الفيديو ووجدت أنه مجتزأ من تسجيل انتشر أول مرة في قناة المجلس المحلي لداريا على موقع (يوتيوب)، وهو لطفل جريح يودع أخاه الذي فارق الحياة، جراء قصف بالبراميل المتفجرة استهدف داريا شهر كانون الثاني عام 2014.

ووصف (ستيفن أوبراين) المساعد السابق للأمين العام للأمم المتحدة مدينة داريا عام 2016 بـ"العاصمة السورية للبراميل المتفجرة"، بسبب كثافة القصف الذي تعرضت له من قوات الأسد وحلفائها.

وفي آب 2016 أحكمت قوات الأسد سيطرتها على المدينة بعد التوصل إلى اتفاق مع فصائل المعارضة هناك يقضي، بخروج المدنيين منها إلى مناطق سيطرة النظام ببلدة صحنايا بريف دمشق، وإجلاء المقاتلين وذويهم إلى محافظة إدلب بعد تسليمهم سلاحهم المتوسط والثقيل، وذلك بضمانات وإشراف من الصليب الأحمر الدولي.

ومؤخراً شهد قطاع غزة تصعيداً عسكريا، بعد اغتيال قوات الإحتلال (الإسرائيلي) قيادياً في حركة الجهاد الإسلامي وشنها غارات داخل القطاع، بينما ردت فصائل فلسطينية بإطلاق صواريخ ضد مدن وبلدات (إسرائيلية).