gif

في الميدان - تصريح

المتحدث باسم "المقاومة العربية في الشدادي" ينفي علاقة فصيله بالبيانات التي نُشرت مؤخراً

  الاثنين 09 أيار 2016

  • 2206
  • 05-09

تداولت صفحات ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس خبراً مفاده أن فصيلاً يطلق على نفسه اسم "المقاومة العربية في الجزيرة السورية" اختطف في نيسان الماضي عنصرين من "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تقودها ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، قبل أن يقتلهما فيما بعد، ثم نقلت الخبر بعض المواقع.

منصة تأكد تحققت من الخبر وتواصلت مع المتحدث باسم المجموعة في جنوب الحسكة، وأوضح أن اسم الفصيل هو"المقاومة العربية في الشدادي"، وأن عملهم يقتصر على مدينة الشدادي وقراها في الريف الجنوبي، مؤكداً أن الفصيل لا تتبع له سرايا في باقي مناطق الحسكة، ولم ينف وجود فصائل أخرى، لافتاً إلى أنهم لا يعرفون ولا ينسقون مع فصائل أخرى في المنطقة.

المتحدث الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، قال إن قتل العنصرين المختطفين جاء رداً على التمثيل بجثث عناصر من فصائل المعارضة قتلوا شمال حلب على يد الوحدات الكردية في منطقة عفرين بريف حلب، مشيراً إلى أن العملية لم تنفذ بتل حميس وأنهم لم يخسروا أيّاً من مقاتليهم خلالها، نافياً علاقة "المقاومة العربية في الشدادي" بالبيانات التي صدرت باسمهم.