gif

في الميدان - معلومات مضللة

ما حقيقة استهداف رتل للجيش التركي في ريف إدلب الجنوبي

  الاثنين 19 آب 2019

  • 2448
  • 08-19

ملاحظة: إن المعلومات الواردة في هذا التقري محدثة حتى مساء يوم الإثنين 19 آب 2019

أفادت مواقع إخبارية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بـ استهداف طائرات نظام الأسد الحربية رتلاً عسكرياً تركياً ظهر اليوم الإثنين،على طريق مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

وذكرت بعض المواقع الأخبارية، أن الرتل التركي كان متجهاً نحو مدينة خان شيخون بغرض إقامة نقطتي مراقبة جديدتين جنوبي محافظة إدلب.

مراسل منصة (تأكد) في الشمال السوري أفاد بأن الطيران الحربي التابع للنظام استهدف بالأسلحة الرشاشة عناصر من (فيلق الشام) المنضوي في صفوف (الجبهة الوطنية للتحرير)، أثناء انتظارهم الرتل التركي على الطريق الدولي المار باطراف مدينة معرة النعمان من الجهة الشرقية، ما أدى إلى مقتل عنصر وإصابة اثنين آخرين، كما قُتل مدنيان آخران إثر معاودة طائرات النظام استهداف الطريق الدولي بعدة غارات أثناء مرور الرتل قرب المدينة.

وأضاف المراسل أن الطيران الحربي للنظام استهدف بالأسلحة الرشاشة لاحقاً الرتل التركي عند الأطراف الجنوبية لمدينة معرة النعمان، دون إلحاق أضرار به، حيث أصابت الغارات منطقة تبعد عن الرتل قرابة 100 متر لا أكثر.

وأوضح المراسل أن الرتل التركي توقف لاحقاً شمال بلدة حيش بنحو كيلومترين اثنين، جراء تعرض طريق البلدة لقصف جوي ومدفعي من قبل قوات النظام وطائراته الحربية.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل 3 مدنيين وإصابة 12 آخرين، بقصف جوي تعرض له رتل عسكري تركي في سوريا، مضيفة أن الرتل كان متجهاً نحو نقطة المراقبة التاسعة في ريف حماة الشمالي.

ووفقاً لمراسل منصة (تأكد)، سيطرت قوات النظام اليوم على حاجز وتل النمر شمال خان شيخون وقطعت الطريق الدولي الواصل إليها، وذلك عقب يوم من سيطرتها على حاجز الفقير، على الطرف الشمالي الغربي للمدينة.