gif

في الميدان - صور

ماحقيقة مقتل عنصر من قوات الأسد التقط صورة أمام النقطة التركية؟

  الاثنين 26 آب 2019

  • 4777
  • 08-26

نشرت صفحات وحسابات شخصية على موقعي (تويتر) و (فيسبوك) صورة، أمس الأحد، تظهر عنصراً لقوات الأسد وخلفه تظهر نقطة المراقبة التركية في مدينة مورك بريف حماة. وادعت تلك الصفحات والحسابات أن هذا العنصر الذي التقط صورة (سيلفي) أمام نقطة المراقبة التركية قتل في ريف إدلب.

وقال مغرد تركي مهتم بالشأن السوري "مقتل أحد جنود النظام صاحب صورة السلفي على مقربة من نقطة المراقبة التركية".

ونشرت صفحة (تركيا نيوز) الخبر ذاته قائلةً "‏مقتل أحد جنود الأسد صاحب صورة السلفي على مقربة من نقطة المراقبة التركية في مورك" مرفقةً الخبر بصورة أخرى تظهر شخصاً في صورة كتب عليها "الشهيد ورد سرحان العبيد".

منصة (تأكد) بحثت عن أصل الخبر المتداول، وتبين أن العنصر الذي ظهر بصورة (السيلفي) أمام نقطة المراقبة التركية يوم (24آب/أغسطس 2019) الجاري، يدعى حاتم الحسين من مواليد محافظة الرقة وظهر في مقطع فيديو آخر من أمام النقطة التركية، وليست لورد سرحان العبيد، وهو عنصر من جيش الأسد من بلدة حورات في محافظة حماة نعته صفحات موالية للنظام في اليوم ذاته.

وبعد سيطرة قوات الأسد وقوات روسية خاصة على كامل ريف حماة الشمالي يوم 24 آب الجاري، مازالت نقطة المراقبة التركية متواجدة في مدينة مورك ومحاطة بشكل كامل من قبل قوات الأسد.

ونشر عدد من عناصر قوات الأسد وإعلاميين مواليين له صوراً من أمام النقطة التركية المحاطة بعد السيطرة على خان شيخون تأكيداً على حصارها بعد إعلان وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو أن النقطة التركية غير محاصرة.