gif

في الميدان - فيديو

هل دهست عربة للجيش التركي سيدة مسنة في عفرين؟

  الجمعة 30 آب 2019

  • 2015
  • 08-30

نشرت صفحات وحسابات شخصية على موقع (فيسبوك)، الأربعاء (28 آب/أغسطس 2019)، تسجيلاً مصوراً يظهر عربة عسكرية تركية تدهس امرأة مسنة أثناء مرورها من أمام العربة التي تحركت بشكل مفاجئ في أحد الشوارع.

وادعت تلك الصفحات والحسابات أن جندياً من الجيش التركي دهس بعربته سيدة مسنة في مدينة عفرين بريف حلب، كما نشرت الفيديو حسابات لمغردين مصريين وسعوديين على منصة (تويتر)، مرفقاً بذات الادعاءات.

منصة (تأكد) بحثت عن أصل التسجيل المتداول، وتبين أن الحادثة جرت في عام 2017 في منطقة (لجة) بولاية (ديار بكر) التركية وليس في مدينة عفرين السورية.

وبحسب وسائل إعلام تركية، كانت السيدة البالغة من العمر (85 عاماً) متوجهة إلى أحد فروع مركز البريد التركي (PTT) لاستلام راتبها الشهري المخصص لكبار السن والعجزة، وخلال عبورها للطريق تعرضت للدهس من عربة عسكرية.

ووفقاً لصحيفة (حريات) التركية فإن سائق العربة لم ير السيدة، ودهسها بعربته رغم تحذير أحد زميله القريب من المكان، وبناءاً على ذلك تم توقيف الجندي السائق ونقل القضية لمحكمة الجزاء.

وفي منتصف عام 2019 حكم على العنصر بالسجن ثلاث سنوات بسبب "الإهمال" ثم خفف الحكم لعامين ونصف، وفق مانقل موقع (T24) التركي.

وأكد مراسل (تأكد) في مدينة عفرين عدم حدوث أي عملية دهس لمدنيين من قبل الجيش التركي أو العربات التابعة له في المدينة مؤخراً، إلا أن عدة عربات عسكرية تركية دهست سابقاً بالفعل مواطنين سوريين، وقد وثق ناشطون إحداها، حيث دهست عربة مصفحة رجلاً مقعداً في الستينات من عمره قرب معبر باب السلامة الحدودي قبل نحو عام من الآن.

ويتهم ناشطون ومنظمات حقوقية سورية وعالمية فصائل المعارضة السورية والقوات التركية، بارتكاب انتهاكات بحق المدنيين في عفرين منذ السيطرة عليها في آذار من العام الفائت.