gif

لجوء - فيديو

هذا التسجيل ليس لاعتداء الشرطة على مهاجرين عند الحدود التركية اليونانية

  الخميس 19 أيلول 2019

  • 1123
  • 09-19

تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً تسجيلاً مصوراً لمجموعة أشخاص يتعرضون للضرب، وذكرت أنه لـ"اعتداء الشرطة على مهاجرين عند الحدود التركية اليونانية"، دون أي معلومات إضافية.

ويظهر في التسجيل رجال بدوا أنهم من الشرطة يضربون بالهراوات أشخاصاً يجلسون وسط طريق، مع تعالي الصراخ من المعتدى عليهم.

منصة (تأكد) تحققت من التسجيل، ووجدت أن لباس عناصر الشرطة في الفيديو المتداول يحمل عبارة (Policia..Mossos d'Esquadra)، وهو اسم جهاز شرطة محلية في إقليم (كتالونيا) باسبانيا.

صورة تظهر لباس عناصر الشرطة في التسجيل المتداول

صورة تظهر لباس عناصر الشرطة المحلية في اقليم كتالونيا (المصدر منصة Local Team الإيطالية)

كما رصد فريق المنصة تداول حسابات على موقع يوتيوب التسجيل ذاته في العام الماضي، على أنه لـ"هجوم أفراد من جهاز الشرطة المحلية في إقليم (كتالونيا)، على محتجين طالبوا باطلاق سراح سجناء سياسيين".

و(كتالونيا) إقليم في شمالي شرقي إسبانيا يتمتع بحكم ذاتي، ويتحدث أبناؤه اللغة الكتالونية، وله برلمان خاص، وعلم ونشيد وطني مختلفان عن باقي إسبانيا، وله كذلك شرطة خاصة به.

وكانت الشرطة الاسبانية اعتقلت عدداً من المسؤولين البارزين في إقليم (كتالونيا)، قبل وبعد استفتاء نظمته الحكومة المحلية للإقليم عام 2017، من أجل الانفصال عن اسبانيا.

وأعلن برلمان (كتالونيا) انفصال الإقليم عن إسبانيا في تشرين الأول 2017، ما أدى إلى اندلاع مواجهات بين الشرطة الاسبانية ومؤيدي الانفصال، وتفعيل مجلس الشيوخ الإسباني مادة في الدستور، نُقلت بموجبها إدارة الإقليم إلى حكومة مدريد.

وكانت حسابات على منصات وسائل التواصل الاجتماعي تداولت قبل أيام مقطعاً مصوراً، قالت إنه يظهر "اعتداء خفر السواحل التركي على قارب مهاجرين وسط البحر"، بينما قالت قيادة خفر السواحل التركية، "إن شائعات حول سوء تعامل فرقها مع مهاجرين غير نظاميين في عرض البحر، عارية عن الصحة".