gif

سياسة - ترجمة

مغردون يحرّفون تسجيلاً لرجل دين تركي ويوجّهونه ضد الشعب الكردي

  الجمعة 11 تشرين أول 2019

  • 2510
  • 10-11

نشرت حسابات على موقع (تويتر)، مقطعاً مصوراً لرجل دين يلقي درساً باللغة التركية مع ترجمة للعربية، متهمةً إياه بتحريض الجنود الأتراك على قتل الشعب الكردي.

وزعم حساب على تويتر يحمل اسم (شؤون تركية) أن رجل الدين يقول في الفيديو: "يمكنكم أن تمرّضوا الثعابين والعقارب والوحوش، أما الكردي اقتلوه فورا، لا تدعوهم يعيشون في الجبال أو في المدن أو الوديان اقتلوهم للتقرب من الله"

وادعى حساب آخر أن "رجل الدين الذي ظهر في التسجيل مقرب من الرئيس التركي، وكان يخطب الجمعة أمام عدد من الجنود الأتراك ويحرض على قتل الأكراد أينما وجدوا".

فريق (تأكد) تحقق من مصداقية التسجيل، وتوصّل إلى أنه مجتزأ من درس لرجل دين تركي يدعى (عبد المتين بالكانلي اوغلو)، كما أن المعلومات والترجمة المرفقة في التسجيل المتداول، محرفة وفيها زيادات لم ترد في التسجيل، كما أن رجل الدين لم يأت مطلقاً على ذكر (الأكراد) أو الشعب الكردي خلال حديثه.

ويقول رجل الدين في التسجيل الأصلي الذي يعود إلى العام 2016 "أنا أعرف التاريخ منذ قابيل وهابيل، وأعرف كيف قُتل هابيل، أعرف قصة فرعون وكل الطغاة الذين مروا على هذه الدنيا، والله وبالله لم أر شيئاً يشبه ما يفعله الشيعة في حلب".

ويضيف: "لهذا السبب أنا لست مع الحرب، لدينا إرهابيون، وإرهابيونا من أبناء بلدنا، إذاً كنت تريد أن تصبح إرهابياً فاقرأ على روحك السلام، أنا قلت للعمليات الخاصة، وأقولها مرة أخرى لا تتركوا جريحاً، أقول للقوات الأمنية، لا تتركوا جريحاً، نحن -عدم المؤاخذة - نقبل بأن نربّي الأفاعي، نقبل بأن نربّي العقارب، نقبل بأن نربّي الذئاب، أما تربية هؤلاء الملعونين لا نقبل بها، لا تدخلوا أحداً منهم السجن، لا تتركوا أحداً منهم في الجبال ولا في المدن ولا في الوديان".


وتوفي الشيخ (عبد المتين بالكانلي اوغلو) في شهر حزيران 2018، بعد نقله للمشفى إثر تعرضه لأزمة قلبية.