gif

في الميدان - فيديو

هذا التسجيل ليس لمجزرة ارتكبتها القوات التركية في رأس العين

  الأحد 20 تشرين أول 2019

  • 1476
  • 10-20

بالتزامن مع المعارك التي دارت شمالي سوريا مؤخراً، نشرت حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً لضحايا بينهم أطفال، على أنه لقتلى مدنيين في مدينة رأس العين (سري كانيه)، شمال غرب محافظة الحسكة.

وبثت صفحة على فيسبوك ذلك التسجيل مرفقاً بعبارة "شارك لفضح مجازر أردوغان"، في إشارة إلى مسؤولية الجيش التركي عن تلك المجزرة.

حسابات أخرى على فيسبوك زعمت أيضاً أن الفيديو يظهر ضحايا القصف التركي من أطفالٍ ونساء، على بلدة زركان بريف رأس العين، يوم 18 من تشرين الأول 2019.

منصة (تأكد) تحققت من التسجيل، وخلصت إلى أنه غير مرتبط بالعملية العسكرية التركية شرق نهر الفرات داخل سوريا، بل يعود لمجزرة شهدتها قرية التليلية في ريف منطقة رأس العين، أواخر شهر أيار 2014، خلفت مقتل 15 مدنياً بينهم أطفال ونساء، ووجهت حينها أصابع الاتهام بارتكاب المجزرة إلى تنظيم (داعش).

ومؤخراً شهدت مدينة رأس العين ومحيطها معارك بين (قوات سوريا الديمقراطية - قسد) من جهة، والجيش التركي وفصائل معارضة سورية من جهة أخرى، قبل أن تعلن تركيا تعليق عمليتها العسكرية شرق الفرات لمدة 5 أيام، بعد مباحثات عقدتها مع الولايات المتحدة المتحالفة مع قوات (قسد) في سوريا.

وفي 9 تشرين الأول الجاري، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق جيش بلاده عملية عسكرية شمالي سوريا شرق نهر الفرات، وهي مناطق تسيطر عليها قوات (قسد) التي تشكل عمودها الفقري قوات (ب ي د) المصنفة على قوائم الأرهاب التركية.