gif

في الميدان - فيديو

هذا التسجيل في إدلب وليس شمالي شرقي سوريا

  الاثنين 28 تشرين أول 2019

  • 9515
  • 10-28

نشرت صفحات على فيسبوك تسجيلاً مصوراً يظهر رجلاً يركض صارخاً وهو يحمل طفلين، وذكرت أن التسجيل يصوّر الظلم الذي يتعرض له الأكراد على يد تركيا في شمال شرقي سوريا.

كما نشر مغردون على موقع تويتر ذات التسجيل تحت وسم "لا منطقة حظر جوي لـ(روج آفا)"، و(روجآفا) هو الاسم الذي يطلقه القوميون الكرد على مناطق شمالي سوريا التي يعتبرونها جزءاً من أراضي (كردستان).

الفيديو ذاته تداولته حسابات باللغة الإنكليزية على موقع يوتيوب، تحت عنوان "الجيش الإسرائيلي يقتل الشعب الفلسطيني البريء".

منصة (تأكد) تحققت من التسجيل، وتبين أنه التقط في شهر شباط عام 2018، عقب غارة استهدفت بلدة حاس جنوب إدلب.

وكما يظهر في إحدى لقطات التسجيل شخص يرتدي زي الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، ما يشير إلى أن الفيديو لم يصور في المناطق الخاضعة لسيطرة (قوات سوريا الديمقراطية - قسد)، التي تمنع منظمة (الخوذ البيضاء) من مزاولة نشاطها في المناطق الخاضعة لسيطرتها شمالي شرقي سوريا.

ووفقاً للدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، أسفرت الغارة آنذاك عن مقتل 14 مدنياً معظمهم نساء وأطفال، فضلاً عن دمار واسع بمنازل الأهالي.

وأطلقت تركيا في 9 من شهر تشرين الأول الجاري عملية عسكرية ضد قوات (قوات سوريا الديمقراطية - قسد) داخل سوريا، قبل أن تتوقف بتفاهمات تركية روسية أمريكية.

جدير بالذكر أن منصة (تأكد) رصدت منذ بداية العملية العسكرية التركية تداول حسابات على منصات التواصل الاجتماعي عشرات التسجيلات والصور ثبت عدم صحتها.