gif

في الميدان - صور

هذه الصورة ليست لجثمان شخص سرقت أعضاؤه في رأس العين

  السبت 23 تشرين ثاني 2019

  • 1918
  • 11-23

نشرت صفحات وحسابات على موقع فيسبوك مؤخراً صورة جثمان بدا أن جسده تعرض لعملية فتح ثم تمت خياطته، وقال ناشرو الصورة إن الجثمان لشاب وجد مرمياً على قارعة طريق في قرية العزيزية بريف مدينة رأس العين، بعد أن سرقت أعضائه الداخلية.

كما نشر موقع (وجه الحق) المنحاز (للإدارة الذاتية) في سوريا ذات الصورة ضمن خبر تحت عنوان "دور تركيا في تجارة الأعضاء في رأس العين".

واتهم الموقع في خبره الجيش التركي وفصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا بارتكاب انتهاكات بحق المدنيين في المنطقة، لتسهيل عمل تجار البشر و جرائم الإتجار بالأعضاء.

منصة (تأكد) تحققت من الصورة المتداولة وتبين أن مواقع على شبكة الإنترنت تداولتها منذ عام 2014، في إطار الحديث عن تجارة الأعضاء في سوريا.

ولم يتسن لمنصة (تأكد) التحقق من هوية صاحب الصورة، غير أن تداول تلك الصورة خلال سنوات ماضية ينفي أن تكون لشخص وجدت جثته مؤخراً في ريف مدينة رأس العين، ونفى مراسل (تأكد) في الحسكة تداول أية أنباء في منطقة رأس العين وريفها حول العثور على جثمان شخص سرقت أعضاؤه.

جدير بالذكر أن فصائل سورية معارضة وقوات تركية سيطرت شهر تشرين الأول/ أكتوبر المنصرم على قرية العزيزية ومناطق أخرى شمال سوريا، بعد معارك ضد (قوات سوريا الديمقراطية) التي كانت تسيطر على تلك المناطق.