gif

في الميدان - صور

هذه الصورة ليست في محافظة إدلب

  الاثنين 09 كانون أول 2019

  • 1926
  • 12-09

تداول ناشطون وصفحات على موقع (فيسبوك) مؤخراً، صورة تظهر طفلاً يقبل طفلاً آخر بدا أنه متوفى، وأرفق ناشرو الصورة وصف "القبلة الأخيرة" وهاشتاغ لمدينة إدلب، ما يوحي بأنها ضحايا مدنيين سقطوا مؤخراً في الحملة العسكرية الروسية ولقوات الأسد المستمرة على المحافظة.

منصة (تأكد) تحققت من الصورة المتداولة، وتبين أنها التقطت في مدينة دوما بالغوطة الشرقية عام 2018، خلال الحملة الأخيرة على الغوطة الشرقية حينها، والتي أفضت لسيطرة قوات الأسد والقوات الروسية عليها بشكل كامل.

وسقط أكثر من 156 شخصاً بينهم 52 طفلاً منذ بدء الحملة العسكرية الأخيرة لقوات الأسد والقوات الروسية على محافظة إدلب في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر وحتى 08 كانون الأول /ديسمبر الحالي.

ويمكن متابعة الصور الميدانية حول محافظة إدلب من خلال صفحة الدفاع المدني في إدلب، وصفحة مصور وكالة الأنباء الفرنسية عمر حاج قدور وصفحة مركز إدلب الإعلامي وصفحة شبكة أخبار إدلب.