فيديو ستوري

ما حقيقة خبر اكتشاف إصابة بفيروس (كورونا) في بيت دعارة بإسطنبول؟

أحمد بريمو   الخميس 12 آذار 2020

أحمد بريمو   الخميس 12 آذار 2020

تداولت مواقع إخبارية وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي يوم الأربعاء 11 آذار/مارس الجاري، خبراً يتحدث عن "اكتشاف حالة إصابة بفيروس (كورونا) في أحد بيوت الدعارة بإسطنبول".

متداولو الخبر نسبوه لـ (وكالة الأناضول) وقالوا إنها نقلته عن وزير الصحة التركي الذي أعلن حسب زعمهم عن "الاشتباه بإصابة نحو 760 مواطنا تركياً بفيروس (كورونا) وذلك بعد أن مارسوا الجنس مع فتاة ليل مرخص لها بالعمل في أحد بيوت الدعارة".

كيف انتشر هذا الخبر؟

وبالبحث عن مصدر الخبر المشار إليه باستخدام الكلمات المفتاحية المناسبة، تبين أن مصدره صورة تحمل شعار (وكالة الأناضول) التركية تتضمن المعلومات المتداولة حوله، جرى تداولها على نطاق واسع عبر تطبيقات المحادثة ومواقع التواصل الاجتماعي.


الصورة المتداولة حول الخبر

هل نقلت (الأناضول) عن وزير الصحة التركي هكذا تصريح؟

بداية بحث فريق (منصة تأكد) عن هذا الخبر في موقع (وكالة الأناضول) التركية التي تنشر بعدة لغات بينها اللغة العربية، فتبين أنه غير موجود إطلاقاً لا باللغة العربية المستخدمة في الصورة المتداولة، ولا حتى باللغة التركية التي تعتبر مصدراً أساسياً للأخبار التي تبثها الوكالة و تترجمها للغات أخرى.

ثم تابع فريق المنصة البحث عن تصريحات لوزير الصحة التركية (فخر الدين قوجه) حول الإصابات بفيروس (كورونا الجديد) في بلاده، فتبين أن آخر تصريح أدلى به هذا الصدد كان خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر وزارته بالعاصمة التركية أنقرة، مساء يوم الثلاثاء 10 آذار/مارس الجاري، أعلن فيه تسجيل أول إصابة بالفيروس في البلاد لشخص نقلت له الإصابة خلال وجوده بأوروبا، دون أن يحدد مكان أو جنس المصاب، لافتاً إلى أن حالته الصحية العامة جيدة وأنه قد تم وضع أفراد عائلته وكل المحيطين به تحت الملاحظة دون تحديد أعدادهم.


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   تركيا

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة

المزيد من وباء كورونا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق