gif

صحة - صور

هذه الصورة لأطباء في الصين وليسوا في دمشق

  الاثنين 17 آب 2020

  • 3742
  • 08-17

ليس لديك وقت؟

نشرت مواقع إخبارية وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة، يظهر فيها أفراد كادر طبي وهم ينحنون أمام جثمان داخل مستشفى، وادعت المواقع والحسابات أن الصورة التُقطت بدمشق، إلا أن هذا الادعاء غير صحيح. 

الادعاء

تداولت مواقع إلكترونية وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لأطباء وممرضين وهم ينحنون احتراماً لجثمان داخل مستشفى.

وقالت هذه المواقع والحسابات، إن الصورة التُقطت في مستشفى بدمشق. 

ونشر موقع (سبوتنيك) الروسي الصورة المذكورة نقلاً عن حسابات إخبارية سورية على (فيسبوك)، وقال إنها لـ"كادر طبي ينحني أمام سرير في أحد المستشفيات، ويظهر على السرير جثمان لطبيب متوفي".

موقع وكالة (قاسيون) السورية نشر الصورة وقال إنها "تظهر انحناء أطباء وممرضين أمام جثمان الدكتور محمد هشام التقي، في مشفى المجتهد بدمشق"، وذلك في سياق خبر، يتحدث عن وفاة 60 طبيباً بفيروس كورونا في مناطق النظام بسوريا.

كما نشر موقع (عنب بلدي) الصورة، مع خبر مشابه، يتحدث عن وفاة أطباء بسبب الفيروس المستجد في سوريا.

ونشر موقع (صوت العاصمة) الصورة ذاتها، مع خبر مماثل.

فضلاً عن ذلك، نُشرت الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، من قبل حسابات شخصية، بعضها قال إنها لانحناء أفراد الكادر الطبي في مستشفى المجتهد بدمشق، أمام جثة الطبيب (محمد التقي) فيما ادعت حسابات أُخرى الآخر أن الجثة في الصورة لطبيب اسمه (تمام الأشقر).

ولقيت الصورة انتشاراً واسعاً وتفاعلاً ملحوظاً. يمكنك الاطلاع على عيّنة من الحسابات هنا وهنا وهنا وهنا

دحض الادعاء

تتبعت منصة (تأكد) الصورة المتداولة، للتأكد من صحة الادعاءات المرفقة بها، في المواقع والحسابات المشار إليها آنفاً. 

وباستخدام تقنية البحث العكسي عن الصور اتضح أن الصورة المتداولة، لم تلتقط في سوريا، وتبيّن أن الصورة التُقطت ونُشرت منذ سنوات عدة، وليس أثناء أزمة كورونا خلال هذا العام. 

ونُشرت الصورة لأول مرة عام 2016، في موقع إخباري صيني اسمه (CGTN.COM).

ويقول الموقع إن الصورة لانحناء أفراد كادر طبي صيني، لطبيب اسمه (تشاو جو) ويبلغ من العمر 41 عاماً، وتوفي أثناء عمله التطوعي في إقليم (التيبت)، مضيفاً أنه وبعد موت الطبيب نُقل إلى مستشفى في مقاطعته الأصلية، لتنفيذ وصيته بالتبرع بكليتيه وكبده وقرنياته.

الاستنتاج 

- الصورة المتداولة على أنها حديثة، هي قديمة ولم تُلتقط في سوريا.

- الصورة ليست لانحاء أفراد كادر طبي أمام جثة طبيب سوري مات بسبب كورونا، في مستشفى المجتهد بدمشق.

- الصورة التُقطت ونشرت في الصين عام 2011، لكادر طبي ينحني احتراماً لجثة طبيب صيني توفي أثناء عمله التطوعي وأوصى بالتبرع بأعضائه قبل موته.

متابعة: موقع عنب بلدي حذف الصورة التي وردت في الادعاء من تقريره، ونشر مادة تحقق حول الصورة.