gif

في الميدان - معلومات مضللة

ما حقيقة الإضراب العام في مدينة رأس العين؟

  السبت 22 آب 2020

  • 1061
  • 08-22

ليس لديك وقت؟

نشرت مواقع وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي خبراً ادعى إضراب أصحاب المتاجر والمحلات في مدينة رأس العين بريف الحسكة، احتجاجاً على المجلس المحلي للمدينة، إلا أن مصادر خاصة لـ(تأكد) كشفت أن فصيل (الحمزات) أجبر أهالٍ على إغلاق محلاتهم بهدف الضغط على المجلس المحلي. 

الادعاء 

ادعت مواقع وصفحات إخبارية اليوم السبت 22 آب/ أغسطس 2020، وجود "إضراب عام" في مدينة رأس العين، احتجاجاً على المجلس المحلي للمدينة. 

وكان قد أعلن المجلس المحلي في رأس العين يوم الخميس الماضي تعليق أعماله، احتجاجاً على تعيين شخص من غير أبناء المنطقة مديراً للمعبر الحدودي مع تركيا، والجدير بالذكر أن مدير المعبر المعيّن ويدعى (أحمد بولات) هو شقيق (سيف أبو بكر) قائد فرقة (الحمزات) التابعة لـ(الجيش الوطني السوري) المدعوم من تركيا.

وقالت المواقع والصفحات، إن مدينة رأس العين شهدت "إضراباً عاماً" احتجاجاً على المجلس، ونشرت مجموعة صور تظهر فيها المتاجر والمحلات مغلقة.

يمكنك الاطلاع على عينة من المواقع والصفحات التي نشرت الخبر، هنا وهنا

دحض الادعاء 

تواصل فريق (تأكد) مع مصادر عدة وخاصة في مدينة رأس العين، وأكدت أن الإضراب ليس عاماً، ولم يشمل جميع المدينة، والمحلات المغلقة لم تُغلق احتجاجاً على المجلس المحلي.

وأوضحت المصادر أن مدينة رأس العين يتقاسمها فصيل (الحمزات) وفصيل (السلطان مراد)، وفي المدينة شارع رئيسي واحد يتقاسمه الطرفان أيضاً، ويبدأ من قوس (تل حلف) وينتهي بقوس (الحسكة)، ويسيطر فصيل (الحمزات) على الجزء الواقع بين قوس (تل حلف) وتقاطع (الكنائس)، في حين يسيطر فصيل (السلطان مراد) على الجزء الواقع بين تقاطع تقاطع (الكنائس) وقوس (الحسكة).


توزع سيطرة الفصائل على مدينة رأس العين بريف الحسكة

وأضافت المصادر أن فصيل (الحمزات) أجبر الأهالي في المنطقة التي يسيطر عليها، على إغلاق محلاتهم، وروّج لـ"إضراب عام"، وذلك بهدف الضغط على المجلس المحلي الرافض لتولي شقيق قائد الفصيل منصب مدير المعبر الحدودي مع تركيا، مشيرة إلى أن إقدام الفصيل على إجبار الأهالي يأتي عقب خروج عدد منهم في مظاهرات داعمة لقرار المجلس المحلي أمس الجمعة.

وأشارت المصادر إلى أن المحلات والمتاجر في المنطقة التي يسيطر عليها الفصيل الآخر (فرقة السلطان مراد)، تعمل بشكل طبيعي ولم تُغلق. 

فضلاً عن ذلك، نشرت شبكة أخبار (الخابور) المحلية التي تنقل أخبار محافظة الحسكة، تسجيلاً مصوراً، تظهر فيه المحلات مفتوحة في شارع (أحمد كان) بالمنطقة التي يسيطر عليها (السلطان مراد)، وهذا يؤكد صحة المعلومات التي أفادت بها المصادر أعلاه. 

الاستنتاج

- خبر الإضراب العام في مدينة رأس العين احتجاجاً على المجلس المحلي، غير صحيح. 

- أجبر فصيل (الحمزات) الأهالي بمناطق سيطرته في المدينة، على إغلاق محلاتهم.

- المحلات الواقعة في المنطقة الخارجة عن سيطرة (الحمزات) لم تُغلق وبقيت تعمل بشكل طبيعي.