gif

صحة - معلومات مضللة

(أسترازينيكا) لم تستخدم خلايا الأجنّة البشرية لتطوير لقاح كورونا

  السبت 21 تشرين ثاني 2020

  • 694
  • 11-21

ليس لديك وقت؟ 

تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً، لعملية بحث على الإنترنت عن مكونات لقاح شركة (أسترازينيكا) لفيروس كورونا، تقوم بها سيدة. وزعمت السيدة أثناء عملية البحث أن لقاح "أسترازينيكا" استخدمت فيه خلايا من جنين مُجهض بعد الشهر الثالث من الحمل، إلا أن هذه المزاعم ليس صحيحة.

الادعاء 

تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً، يظهر عملية بحث على شبكة الإنترنت تقوم بها سيدة، عن مكونات لقاح فيروس كورونا، المصنع من قبل شركة "أسترازينيكا" الإنجليزية - السويدية. 

ويُظهر الفيديو السيدة وهي تتحقق من مكونات اللقاح، وتبحث عما يعنيه رمز (ChAdOx1-S) المكتوب على علبة اللقاح، ليظهر أن معناه هو "الاستخدام المباشر لـ آر إن إيه الخاص بالحمض النووي، المأخوذ من بقايا الأطفال المجهضين الذكور أو المعروفة بـ إم آر سي 5".

وتبحث السيدة مجدداً عن رمز "MRC- 5" لتصل إلى أنه يعني "خلايا الرئة لأجنة ذكور قوقازيين مجهضين في الأسبوع الـ 14 من الحمل". 

وتستنتج السيدة نهاية المطاف من عملية البحث التي قامت بها، بأن لقاح شركة "أسترازينيكا" يحتوي على خلايا رئوية لجنين قوقازي.

ولقي الفيديو المذكور انتشاراً ملحوظاً ونشرته عدة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي. يمكنك الاطلاع على عينة منها هنا وهنا وهنا.

دحض الادعاء 

تتبعت منصة (تأكد) المعلومات التي ذكرتها السيدة في الفيديو المتداول، للتحقق من صحتها، وما إذا كانت لقاحات كورونا ولقاح شركة (أسترازينيكا) يحتوي حقاً على خلايا الأجنّة.

وأثناء عملية البحث، عُثر على تصريحات أدلى بها مختصون حول ذات الموضوع، لوكالة (رويترز) منذ أيام قليلة.

وقال الدكتور (مايكل هيد) كبير الباحثين في الصحة العالمية بـ(جامعة ساوثهامبتون) لوكالة (رويترز) إنه "لا توجد خلايا جنينية تستخدم في أي عملية إنتاج لقاح"، وتستخدم بعض اللقاحات، بما في ذلك بعض لقاحات COVID-19، سلالات خلوية جاءت من جنينين تم إجهاضهما في الستينيات.

وأضاف أنه "من المهم أن نلاحظ أن الأجنة لم يتم إجهاضها لأن الغرض منها هو استخدامها في البحث والتطوير. بعد مرور أكثر من 50 عاماً يستخدم العلماء أحفاداً من هذا الخط الخلوي الأصلي، وتشمل اللقاحات الأخرى المصنوعة بهذه الطريقة لقاحات شلل الأطفال والإيبولا".

من جانبه قال الدكتور (ديفيد ماثيوز) قارئ علم الفيروسات في جامعة (بريستول) والمؤلف المشارك في دراسة اللقاح: "يتم تصنيع العديد من لقاحات الفيروسات في سلالات خلوية مشتقة من الجنين ثم يتم تنقية اللقاح بعيداً عن هذه الخلايا إلى معايير عالية بشكل استثنائي. تم اشتقاق معظم خطوط الخلايا هذه (بما في ذلك خلايا MRC-5 و293 خلية) من عينات الأنسجة المأخوذة من الأجنة التي تم إجهاضها في الستينيات والسبعينيات، ونمت الخلايا في المختبرات في جميع أنحاء العالم منذ ذلك الحين".

فضلاً عن ذلك، قالت (رويترز) إنها تواصلت مع شركة (أسترازينيكا) المصنعة للقاح، وردت الشركة بأن اللقاح الخاص بها لم يتم تطويره باستخدام خطوط خلوية MRC-5، وأن الدراسة التي أُشير إليها في المقطع المتداول، هي دراسة مستقلة قادها علماء في جامعة (بريستول)

الاستنتاج 

- خلايا الأجنة لا تستخدم في إنتاج اللقاحات، إنما أنسجة أو سلالات خلوية أُخذت من جنينين اُجهضا في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، وتحتفظ بها المختبرات منذ ذلك الوقت.

- شركة (أسترازينيكا) نفت استخدامها خلايا الأجنة في عمليات تطوير لقاح كورونا.