gif

لجوء - معلومات مضللة

إعلامي تركي يلقي بجملة ادعاءات حول السوريين في تركيا.. ما صحتها؟ 

  الخميس 17 كانون أول 2020

  • 955
  • 12-17

ليس لديك وقت؟

ادعى الإعلامي والكاتب الصحافي التركي (فاتح ألتايلي) في حلقة من برنامج تلفزيوني يقدّمه، أن اللاجئين السوريين في تركيا، يتمتعون بتسهيلات وامتيازات لا يتمتع بها المواطنون الأتراك، وتحدث عن عدم تطبيق القوانين على اللاجئين، وعدم خضوعهم لإجراءات الحظر، إلا أن ادعاءات الإعلامي التركي عارية عن الصحة.

الادعاء 

في حلقة من برنامجه (Teke Tek) الذي يُعرض على قناة (haberturk)، أورد الإعلامي التركي (فاتح ألتايلي) جملة من الادعاءات ضد اللاجئين السوريين في تركيا. 


وألقى الإعلامي التركي عبارات مناهضة لوجود اللاجئين السوريين، من قبيل "السوريون ضيوف لكنهم سيطردوننا قريباً".

ومن جملة الادعاءات التي تحدث عنها (ألتايلي) أن "السوريين لا تطبق عليهم إجراءات الحظر" و"العلاج الطبي للسوريين مجاناً ولنا (الأتراك) بالمال" و"السوريون يفعلون ما يحلو لهم".

وتناقلت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً اقتُطع من الحلقة التلفزيونية، يظهر فيها (ألتايلي) وهو يلقي الادعاءات المذكورة آنفاً. 

والجدير بالذكر أن (ألتايلي) ينشر مقالاته أيضاً في موقع (haberturk)، والتي في كثير من الأحيان تستهدف اللاجئين ووجودهم في تركيا.

دحض الادعاء 

تتبعت منصة (تأكد) بعض الادعاءات التي أوردها (ألتايلي) في برنامجه التلفزيوني، بشأن اللاجئين السوريين في تركيا، لتوضيح حقيقة ما إذا كان اللاجئون يتمتعون فعلاً بأي امتياز لا يتمتع به المواطنون الأتراك.

وبشأن عدم تطبيق السلطات التركية لإجراءات الحظر على اللاجئين السوريين، فقد نشرت وسائل إعلامية تركية عدة تسجيلات مصورة، لإيقاف الشرطة التركية لاجئين سوريين خالفوا إجراءات الحظر التي تُفرض بشكل دوري في تركيا، منذ بدء انتشار فيروس كورونا بداية العام الجاري. 

ونشر موقع (Sabah TV) تسجيلاً مصوراً في 13 من شهر كانون الأول/ ديسمبر الجاري، لإيقاف الشرطة ثلاث سيدات سوريات بسبب مخالفتهن إجراءات الحظر في مدينة (سكاريا)، ونوّه الموقع أنه فرضت غرامات على كل سيدة من السيدات الثلاث.

كما نشرت صحيفة (mugladevrim) خبراً عن فرض غرامات مالية مجموعها 3945 ليرة تركية، على 5 سوريين في مدينة (موغلا) التركية، لمخالفتهم الحظر المفروض في شهر نيسان/ أبريل الماضي. ومن خلال بحث على محرك البحث غوغل، بالإمكان معاينة العديد من الأخبار والمواد المرئية حول فرض الشرطة غرامات على لاجئين سوريين لمخالفتهم إجراءات الحظر.

أما بشأن الادعاء القائل بأن "السوريين يفعلون ما يحلو لهم في تركيا"، نُبين أن اللاجئين السوريين الذين يحملون بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك) في تركيا -وهم السواد الأعظم من اللاجئين- لا يستطيعون منذ عام 2016، التنقل بحرية من مدينة إلى أُخرى، دون استخراج إذن سفر من مديريات الهجرة في المدن التي يقطنونها، ويُعفى من استخراجه أصحاب الإقامات السياحية سارية الصلاحية.

وبخصوص مسألة العلاج المجاني الذي يتلقاه السوريون في المستشفيات التركية، فلا يشمل جميع السوريين في تركيا، وهذا الامتياز محصور بحاملي بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك) التي لا يملكها جميع اللاجئين السوريين في تركيا ضمن برنامج يغطى جزئياً من قبل الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

الجدير ذكره أن الرئيس التركي أعلن عن نية حكومته اتخاذ خطوات جديدة تجاه السوريين في تركيا في إطار ما أسماه "خطة تشجيعهم على العودة"، تشمل تحصيل ضرائب على العلاج الطبي الذي يتلقونه، وذلك خلال اجتماع هيئة القرار المركزي في حزب “العدالة والتنمية” الحاكم لتقييم نتائج الانتخابات المحلية الأخيرة، والذي عقد الخميس 11 من تموز 2019.

الاستنتاج 

- القوانين في تركيا بما فيها إجراءات الحظر وعقوبات خرقه، تُطبّق على السوريين كما الأتراك. 

- العلاج المجاني في المستشفيات التركية متاح فقط للسوريين حاملي بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك).

- السوريون لا يتحركون بحرية بين أي مدينتين تركيتين، دون استخراج إذن سفر من مديريات الهجرة. 

مراجع التحقق مصادر الادعاء

وسائل إعلامية تركية (1 - 2 - 3).

مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

فيديو للإعلامي والكاتب الصحافي التركي (فاتح ألتايلي).