gif

سياسة - تصريح

المعارضة السورية تنفي تسلمها مسودة اتفاق مزعوم بين روسيا وتركيا

  الأربعاء 28 كانون أول 2016

  • 2543
  • 12-28

نشرت قنوات إخبارية تركية وأخرى عربية اليوم الأربعاء، خبراً عاجلاً قالت فيه إن المعارضة السورية المسلحة تسلمت نسخة من مسودة اتفاقية لوقف اطلاق النار الشامل المقترحة من روسيا وتركيا مُشيرة إلى أن بعض فصائل المعارضة وافقت عليها.

وتواصلت تأكد مع عدد من ممثلي فصائل المعارضة السورية المسلحة للتحقق من مدى صحة الخبر المشار إليه والتي بدورها نفت تسلمها أي مسودة من الاتفاق الذي يتم الحديث عنه.

بدوره نفى المستشار القانوني للجيش السوري الحر، أسامة أبو زيد وجود أي ممثل للفصائل في أنقرة أو استلام مسودة الاتفاق التركي الروسي، كونه مطلع على المباحثات وأحد المشاركين في التفاوض حول حلب وخروج المدنيين والمقاتلين بسلام منها.

وأكد أبو زيد عبر منشور على صفحته على موقع "فيسبوك" عدم موافقة أي فصيل من المعارضة على أي مسودة تركية روسية، موضحاً أن المشاورات مع الدولة التركية جرت خلال الأسبوع الماضي حول وقف إطلاق نار وأن الفصائل قدمت رؤيتها عن وقف إطلاق النار.
 

واستندت تلك الرؤية على وقف إطلاق نار شامل لا يستثني اي منطقة ولا يستثني اي فصيل وأكد الثوار عدم قبول اي مشروع وقف إطلاق نار يستثني منطقة او جماعة و تتضمن الرؤية ايضا ضرورة دخول المساعدات الانسانية الى المناطق المحاصرة و بشكل فوري.

وأضاف المستشار القانوني للجيش السوري الحر: " لم يتم بحث اي مسألة او جزئية لها علاقة بمستقبل سوريا او الحل السياسي او شكل المفاوضات و مكانها".

كما أكد مدير العلاقات الخارجية السياسية لأحرار الشام، لبيب نحاس، عدم استلام فصائل المعارضة أي عرض رسمي لوقف إطلاق النار في سوريا، مشيراً إلى أن الأخبار التي تتحدث عن الموافقة على وقف إطلاق النار غير صحيحة.