فيديو ستوري

تضليل



تداولت مواقع وصفحات إخبارية وحسابات شخصية على (فيسبوك)، خبراً تحدث عن "فصل مدير مخيم تلال الشام في مدينة أعزاز بريف حلب نتيجة وضع علم النظام السوري في المخيم على قالب حلوى ولافتة تخص جمعية مساعدات تركية"، وبالرغم من أن خبر فصل المدير المخيم المذكور صحيح، إلا أن حادثة "وضع علم النظام على قالب كاتو" قديمة ولم تجر في سوريا.

تداولت مواقع وصفحات إخبارية وحسابات شخصية على (فيسبوك)، خبراً تحدث عن "فصل مدير مخيم تلال الشام في مدينة أعزاز بريف حلب نتيجة وضع علم النظام السوري في المخيم على قالب حلوى ولافتة تخص جمعية مساعدات تركية"، وبالرغم من أن خبر فصل المدير المخيم المذكور صحيح، إلا أن حادثة "وضع علم النظام على قالب كاتو" قديمة ولم تجر في سوريا.


هل رُسِم (علم النظام السوري) على قالب حلوى في مخيم للنازحين بريف حلب؟

أحمد بريمو   السبت 13 شباط 2021

أحمد بريمو   السبت 13 شباط 2021

الادعاء

تداولت مواقع وصفحات إخبارية وحسابات شخصية على (فيسبوك)، خبراً تحدث عن "فصل مدير مخيم تلال الشام في مدينة أعزاز بريف حلب نتيجة وضع علم نظام الأسد في المخيم على قالب كاتو، ولافتة تخص جمعية مساعدات تركية".

ونشر موقع (المركز الصحفي السوري) على صفحته بموقع (فيسبوك) الجمعة 12 شباط/فبراير منشوراً أرفقه بثلاث صور تظهر الأولى عدداً من الأطفال يلتفّون حول قالب حلوى رُسم عليه العلم التركي وإلى جانبه العلم السوري ذو النجمتين الخضر والذي يعتبر رمزاً للنظام السوري، في حين تظهر الصورة الثانية رجلين يرفعان لافتة طُبع عليها ذات العلمين المذكورين مع كتابة باللغة التركية، في حين تظهر الصورة الثالثة قراراً صادراً عن "بلدية شمارخ" يقضي بفصل أحد العاملين لديها دون ذكر الأسباب.

وعلق الموقع المذكور في منشوره على الصور قائلاً: " فصل مدير مخيم تلال الشام في #إعزاز بريف #حلب نتيجة وضع علم نظام الأسد في المخيم على قالب كاتو، ولافتة تخص جمعية مساعدات تركية".

كما نشرت صفحة أخرى على (فيسبوك) تحمل اسم (منظمة حقوق الإنسان - عفرين) منشوراً تضمن الصور الثلاثة المشار إليها تحدثت خلاله عن "بلبلة في مدينة اعزاز الخاضعة لنفوذ الأتراك والفصائل بعد ظهور العلم السوري المعترف به دولياً على لافتة ضمن مخيمات تلال الشمال”.

دحض الادعاء

أجرت منصة (تأكد) تدقيقاً للصور المتداولة مع خبر "فصل مدير مخيم تلال الشام في أعزاز بريف حلب نتيجة وضع علم نظام الأسد في المخيم على قالب كاتو، ولافتة تخص جمعية مساعدات تركية"، فتبين صحة اثنتين منها، وعدم ارتباط الصورة الثالثة بالخبر.

حيث أظهرت نتائج البحث التي أجرتها المنصة باستخدام تقنية البحث العكسي التي يوفرها (Google) أن الصورة التي تظهر عدداً من الأطفال يلتفّون حول قالب حلوى رُسم عليه العلم التركي وإلى جانبه العلم السوري ذو النجمتين الخضر منشورة على العديد من المواقع والصفحات منذ العام 2016.

وبحسب موقع (اقتصاد) المنحاز للمعارضة السورية، فإن الصورة التقطت في روضة "الطفل المبدع" الواقعة في مدينة كيليس جنوب تركيا، حين اختارت إحدى الجمعيات التركية الروضة المذكورة لمشاركة الأطفال السوريين الاحتفال "بفعاليات الصداقة بين الشعبين التركي والسوري".

ونقل الموقع تصريحات لمؤسس الروضة التي التقطت فيها الصور قال فيها: إن "أعضاء الجمعية التركية طلبوا من صانع الحلويات إعداد قالب من الكاتو مزين بالعلمين السوري والتركي، فما كان من صانع الحلويات التركي لجهله بالحالة السورية، إلا الاستعانة بمحركات البحث على الانترنت للتعرف على العلم السوري، ولأن محركات البحث، تعتمد علم النظام علماً رسمي للبلاد، وقع هذا الخطأ".

وفيما يتعلق بالصورة الثانية التي تظهر رجلين يرفعان لافتة طُبع عليها ذات العلمين، أكدت ثلاثة مصادر في مخيم تلال الشام لمنصة (تأكد) صحته، مشيرين إلى أن اللافتة التي تحمل (علم النظام) رفعت خلال قيام إحدى الجمعيات الخيرية التركية بتوزيع مساعدات على سكان المخيم الجمعة 12 شباط/فبراير 2021.

واطلعت منصة (تأكد) على بيان أصدرته جمعية (MERHAMET TEŞKİLATI) التركية موجهاً لـ"الشعب السوري الحر"، أوضحت فيه أن ما حصل خلال تقديم جمعيتي (İhsan Derneği - hayat ol derneği) لمساعدات في مخيم تلال الشام بريف حلب، من رفع صورة (علم النظام السوري) كان نتيجة خطأ بسبب تحميل صورة العلم عن طريق الإنترنت، مضيفاً أنهم "يتقدمون للشعب السوري والمجلس المحلي بالاعتذار عن هذا الخطأ".

كما حصلت (تأكد) على تسجيل صوتي جرى تداوله عبر المجموعات بتطبيق المراسلة (واتس آب) لمدير الجمعية التركية المذكورة يتقاطع مع ما ورد ذكره في البيان المرفق.

وفيما يتعلق بقرار فصل مدير الموظف التابع لبلدية شمارخ، أكده أحد أعضاء المجلس، في حين أصدر (المجلس المحلي في مدينة أعزاز وريفها) في وقت لاحق يوم الجمعة، تعميما عبّر فيه عن رفضه لما وصفه بـ "المزاعم" التي تقول إن "رفع علم النظام السوري كان نتيجة خطأ مطبعي" وتعهد بفصل جميع من شارك بالعمل.


الاستنتاج

  1. الصورة التي تظهر رسم (علم النظام السوري) على قالب حلوى تعود للعام 2016 وليست حديثة.

  2. صورة قالب الحلوى الذي رسم عليه (علم النظام السوري) التقطت في مدينة كيليس التركية.

  3. الصورة التي تظهر رفع لافتة عليها (علم النظام السوري) التقطت يوم الجمعة 12 شباط في مخيم تلال الشام شمالي حلب.

  4. اللافتة المشار إليها رفعت خلال توزيع مساعدات على سكان المخيم من قبل جمعية تركية.

  5. مسؤول في الجمعية التركية تحمل مسؤولية رفع (علم النظام) واعتذر عما وصفه بـ (الخطأ) الحاصل.

  6. أصدرت الجمعية التركية بياناً توضحياً تطابق مع تصريحات المسؤول.

  7. قرار فصل مدير المخيم صحيح بحسب مصدر في المجلس.

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق