فيديو ستوري

تضليل



تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً ادعَوا أنه يظهر "رئيسة إيطاليا وهي تتهجم على ماكرون وتتهم فرنسا باستغلال الأفارقة والأطفال هناك"، إلا أن الادعاء غير صحيح، والمرأة التي تظهر بالتسجيل رئيسة أحد الأحزاب السياسية في إيطاليا.

تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً ادعَوا أنه يظهر "رئيسة إيطاليا وهي تتهجم على ماكرون وتتهم فرنسا باستغلال الأفارقة والأطفال هناك"، إلا أن الادعاء غير صحيح، والمرأة التي تظهر بالتسجيل رئيسة أحد الأحزاب السياسية في إيطاليا.


جورجيا ميلوني - رئيسة الحزب الإيطالي اليميني Fratelli D'Italia

هل هاجمت رئيسة إيطاليا ماكرون واتهمت فرنسا باستغلال الأفارقة والأطفال؟

فارس السوري   الاثنين 05 تموز 2021

فارس السوري   الاثنين 05 تموز 2021

الادعاء

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل مصور يظهر امرأة شقراء تلقي خطابًا باللغة الإيطالية على منصة وأمام جمهور، ادعى ناشروه أنه لـ "رئيسة إيطاليا وهي توجه كلاماً للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تتهجم عليه وتتهم فرنسا باستغلال الأفارقة والأطفال ونهب خيرات البلدان الإفريقية"، وذلك بحسب الترجمة العربية المرفقة.

"رئيسة إيطاليا تتهجم على إيمانويل ماكرون" | ادعاء مضلل

وحظي المقطع بتفاعل ملحوظ على مواقع التواصل الاجتماعي عقب انتشاره على العديد من الحسابات الشخصية والصفحات العامة، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضا:

تصريحات لـ(ميركل) عن حرية التعبير والإسلام رداً على (ماكرون).. ما حقيقتها؟

القضاء الفرنسي لم يفرج عن الشاب الذي صفع وجه ماكرون

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً للتحقق من الادعاء القائل بأن "رئيسة إيطاليا هاجمت الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون واتهمت فرنسا باستغلال الأفارقة والأطفال هناك"، فتبين أنه مضلل.

حيث تبين بداية بالتحقق أن الترجمة المرفقة بالفيديو مطابقة لخطاب المرأة التي كانت تتكلم باللغة الإيطالية، وأن المقطع المترجم نشرته صفحة "إيطاليا 24" على موقع فيسبوك بتاريخ 18 نيسان/أبريل 2021، مع الإشارة إلى أن المرأة التي تتحدث في المقطع هي جورجيا ميلوني Giorgia Meloni والتي تقود الحزب الإيطالي اليميني Fratelli D'Italia أو "إخوة إيطاليا".

كما تبين بإجراء بحث متقدم أن مقطع الادعاء هو جزء من كلمة جورجيا في مؤتمر ATREJU18″" المنعقد في سبتمبر 2018، وهو مؤتمر سنوي ينظمه اليمين الإيطالي، ونُشرت كلمتها على قناة الحزب على موقع يوتيوب بتاريخ 12 كانون الثاني/يناير 2018.



حيث جاء حديث ميلوني رداً على اتهامات وجهها ماكرون لإيطاليا في 13 حزيران/يونيو 2018 لأنها لم تستقبل سفينة تُقِل مئات اللاجئين القادمين عبر البحر الأبيض المتوسط واصفاً تصرفها "بالمعيب وعديم المسؤولية".

كما أعلنت رئاسة الحكومة الإيطالية رفضها تلقي الدروس من بلد مثل فرنسا التي تفضل صرف النظر عن مشكلة الهجرة.

وتجدر الإشارة إلى أن خدمة تقصي الحقائق التابعة لوكالة فرانس برس أشارت أن المقطع يعود لبرلمانية إيطالية وليس لرئيسة إيطاليا.

هل جورجيا ميلوني هي رئيسة إيطاليا الحالية؟

جورجيا ميلوني برلمانية إيطالية ورئيسة حزب Fratelli D'Italia في إيطاليا، أما رئيس إيطاليا الحالي فهو سيرجيو ماتاريلا، وهو رئيس الجمهورية الإيطالية الثاني عشر حيث تولى الرئاسة منذ الثالث من شباط/فبراير 2015، ولا يزال في منصبه حتى الآن.

سيرجيو ماتاريلا - رئيس الجمهورية الإيطالية الثاني عشر

اقرأ أيضا:

هل حظرت فرنسا الذبح الحلال للدواجن؟

المخابرات الفرنسية لم تكشف مؤخراً عن مخطط لاغتيال ماكرون


الاستنتاج

  1. الادعاء بأن رئيسة إيطاليا تهجمت على ماكرون واتهمت فرنسا باستغلال الأفارقة والأطفال غير صحيح.

  2. الفيديو قديم ويعود لبرلمانية إيطالية ورئيسة حزب Fratelli D'Italia الإيطالي اليميني.

  3. رئيس إيطاليا الحالي هو سيرجيو ماتاريلا، وهو رئيس الجمهورية الإيطالية الثاني عشر.

  4. أدرجت هذه المادة في قسم (تضليل) وهو المحتوى الذي يتضمن مزيجاً من الحقائق والأكاذيب، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء

المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   إيطاليا


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق