فيديو ستوري

"لقاح المعلومات المضللة" ..تعرف على أول لعبة إلكترونية تطلقها منصة تأكد

"لقاح المعلومات المضللة" ..تعرف على أول لعبة إلكترونية تطلقها منصة تأكد

فريق التحرير فريق التحرير   الجمعة 10 أيلول 2021

فريق التحرير فريق التحرير   الجمعة 10 أيلول 2021

شاهد معنا:



سعت منصة تأكد منذ انطلاقتها إلى استيعاب وتوظيف كل ما يستجد في حقل التحقق من المعلومات، وكذلك تنويع الوسائل والأدوات لإشراك الجمهور، وكل ذلك في إطار تحقيق أقصى فائدة من بث ثقافة الانحياز إلى الحقائق.

انطلاقا مما سبق، يسر منصة تأكد إطلاق لعبتها الإلكترونية الأولى، وقد اخترنا لها اسم "لقاح المعلومات المضللة"، لأسباب تشرحها الأهداف المرجوة من اللعبة.

تنطلق اللعبة من معيارين أساسيين هما التبسيط والتنميط، والتنميط في هذه الحالة عرضه لا يعني تبنيه وتعزيزه، بل إظهاره لإنهائه، وإن صحت المشابهة، فالعملية والحال هذه تشبه حقن الجسم بفيروس ما بهدف تعريف الجسم به لمكافحته.

تتيح اللعبة لمستخدميها اختيار "نمط" مكثف يستند إلى نتائج عمل المنصة، ومما هو رائج في أقصى حدوده في بعض الأحيان، وكل ذلك انطلاقا من منهجية منصة تأكد، وعليه فإن المحتوى هو نمذجة وليس وصف لهذا أو ذاك. 

تقوم لعبة "لقاح المعلومات المضللة" على أربع شخصيات (أنماط) تمثل إلى حد ما أطراف الصراع الأربع الرئيسية في سوريا، تتلقى الشخصيات مقترحات "غير بريئة" في معظم الأحيان، تستند إلى ما خلصت إليه كثير من الدراسات والتجارب في مكامن وأسباب ودوافع التضليل.

نعي في الوقت الذي لجأنا فيه إلى هذه الفكرة أنها بطبيعة الحال قد لا يروق نمط ما للطرف الذي ينحاز إليه، علما أن  الطرف نفسه قد يوافق ويرضى بنسبة كبيرة مثلا في حال جرب نمطا آخر يُعارضه، وهذا ما يرسم مسار هدف آخر، وهو أن اللعبة تثير بطبيعة الحال ردات فعل كآثار جانبية، تستحق كما في كل اللقاحات جمعها وتأملها واستخلاص النتائج منها.

تحرص منصة تأكد على تقديم ما نرى في منتهاه فائدة، وفي خلاصته نفعا، وإن اضطرت لتجريب كل جديد، يتطلب بطبيعة الحال المتابعة والتطوير، وعليه فإن منصة تأكد تؤكد أن فريقها التقني على استعداد كامل للتعاون بشكل لحظي ودوري لتحديث اللعبة، وإضافة التعديلات والتحسينات، بناء على ملاحظات المستخدمين وجمهور المنصة.

ابدأ بتلقي جرعاتك الآن


المصادر

المزيد من التصحيحات المتعلقة بـ:   سورية


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق