فيديو ستوري

تضليل



تناقلت مواقع وصفحات إخبارية على مواقع التواصل ادعاء بأن "البنك المركزي الأوروبي أصدر ورقة نقدية تذكارية تحمل صورة الملك فيصل الأول ملك سوريا والعراق بعد الحرب العالمية الأولى"، إلا أن الادعاء مضلل.

تناقلت مواقع وصفحات إخبارية على مواقع التواصل ادعاء بأن "البنك المركزي الأوروبي أصدر ورقة نقدية تذكارية تحمل صورة الملك فيصل الأول ملك سوريا والعراق بعد الحرب العالمية الأولى"، إلا أن الادعاء مضلل.


هل أصدر البنك المركزي الأوروبي ورقة نقدية تحمل صورة الملك فيصل الأول؟
"ورقة نقدية تذكارية تحمل صورة الملك فيصل الأول" | موقع Euro Souvenir Scheine

هل أصدر البنك المركزي الأوروبي ورقة نقدية تحمل صورة الملك فيصل الأول؟

محمد العلي محمد العلي   الخميس 11 تشرين ثاني 2021

محمد العلي محمد العلي   الخميس 11 تشرين ثاني 2021

الادعاء

تداولت مواقع إخبارية ومستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة ورقة نقدية ممهورة بالرقم صفر وصورة الملك فيصل الأول، زُعم أنها صادرة عن البنك المركزي الأوروبي.

حيث نشر موقع أورينت يوم الأربعاء 10 تشرين الأول/ نوفمبر الجاري خبراً بعنوان "صورة زعيم عربي على عملة اليورو.. لماذا وكم تبلغ قيمتها؟ (صورة)"، وأرفق الخبر الذي نسب إصدار العملة للبنك المركزي الأوروبي بصورة عن الورقة.

"البنك المركزي الأوروبي أصدر ورقة نقدية تذكارية تحمل صورة الملك فيصل الأول" | ادعاء مضلل
"البنك المركزي الأوروبي أصدر ورقة نقدية تذكارية تحمل صورة الملك فيصل الأول" | ادعاء مضلل

وحاز الادعاء مصحوباً بالصورة المرفقة به على انتشار واسع النطاق، يمكنكم الاطلاع على عينة منها في جدول مصادر الادعاء نهاية المادة.

اقرأ أيضاً:

ما حقيقة عثور لاجئ سوري في تركيا على مبلغ 500 ألف يورو؟

هل ثمة دول أوروبية تصنف الإخوان المسلمين تنظيماً إرهابياً؟

دحض الادعاء

أجرى فريق منصة (تأكد) بحثاً للتحقق من صحة الادعاء الذي يزعم بأن "البنك المركزي الأوروبي أصدر ورقة نقدية تذكارية تحمل صورة الملك العربي فيصل الأول"، فتبيّن أنَّه مضلل.

حيث قاد البحث إلى الموقع الرسمي للبنك المركزي الأوروبي والحسابات الرسمية المرتبطة به على مواقع التواصل باستخدام كلمات مفتاحية مناسبة باللغتين العربية والإنجليزية دون العثور على نتائج تدعم الادعاء المتداول.

وتواصل الفريق مع البنك المركزي الأوروبي عبر البريد الإلكتروني المرتبط بالموقع الرسمي للتحقق من صحة الادعاء، حيث أكد البنك خلال عرض الصورة المتداولة عليه بأنه "لا ينظم أو يوافق على إنتاج العملات التذكارية".

ولفت إلى أن "الشركات التجارية فقط هي التي تبيع الأوراق النقدية التذكارية"، وقال: "نظراً لعدم مشاركة البنك المركزي الأوروبي، لا يمكننا تقديم عناوين لشرائها".

وأوضح خلال الرد أنه بحال أنتجها مصنعو الأوراق النقدية فيجب عليهم الامتثال لقواعد البنك المركزي الأوروبي لضمان عدم اعتبار الأوراق النقدية أصلية، مؤكداً أنه "يعترف فقط بالأوراق النقدية باليورو كعملة قانونية صادرة عن نظام اليورو".

وخلال التحقق من الادعاء، ذاته تبين أن الصورة المتداولة على أنها صادرة عن البنك المركزي الأوروبي صادرة بتاريخ 21 أكتوبر/ تشرين الأول من العام الجاري عبر موقع Euro Souvenir Scheine الذي يحتوي على عدة تصاميم عملات نقدية تذكارية مماثلة لعدة شخصيات حول العالم.

"ورقة نقدية تذكارية تحمل صورة الملك فيصل الأول ملك سوريا والعراق بعد الحرب العالمية الأولى" | موقع Euro Souvenir Scheine
"ورقة نقدية تذكارية تحمل صورة الملك فيصل الأول" | موقع Euro Souvenir Scheine

وفي ذات السياق، يظهر تحديث التطورات الاقتصادية والمالية والنقدية -الصادر عن البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس 11 تشرين الثاني/ نوفمبر- القرارات والإجراءات المتخذة حديثاً، دون أن تتضمن إعلان إصدار أية ورقة نقدية تذكارية.


ويذكر أن الملك فيصل الأول المشار إليه في الصورة المتداولة ولد عام 1883 وتوفي في العام 1933، وهو ثالث أبناء شريف مكة الحسين بن علي الهاشمي، وأول ملوك المملكة العراقية ما بين 1921-1933، وملك سوريا ما بين مارس/ آذار من العام 1920 ويوليو/ تموز من العام ذاته، حسب الموسوعة الرقمية ويكيبيديا.

اقرأ أيضاً:

بعثة الاتحاد الأوروبي إلى سوريا تفنَّد تضليل النظام السوري ومزاعمه

المكتب الأوروبي لدعم اللجوء يعتمد منصة (تأكد) مصدراً في تقريره عن الخدمة العسكرية في سوريا

لقاح تأكد:

ندعوك لتلقي جرعات "لقاح المعلومات المضللة" لتحصن نفسك ضد الأخبار المضللة والمعلومات الكاذبة.

التصدي للمعلومات المضللة والأخبار الكاذبة


الاستنتاج

  1. ادعاء أن "البنك المركزي الأوروبي أصدر ورقة نقدية تحمل صورة الملك فيصل الأول" مضلل.

  2. أكد البنك خلال رده على منصة تأكد بأنه "لا ينظم أو يوافق على إنتاج العملات التذكارية".

  3. الصورة المتداولة هي تصميم صادر عن موقع ينشر تصاميم عملات تذكارية في 21 أكتوبر/ تشرين الأول من العام الجاري.

  4. هذه المادة أدرجت في قسم (تضليل)، بحسب (منهجية تأكد).

المراجع

مراجع التحقق مصادر الادعاء


المصادر

آخر ما حُرّر

مواد ذات صلة


لقد أدخلنا تغييرات مهمة على سياستنا المتعلقة بالخصوصية وعلى الشروط الخاصة بملفات الارتباط Cookies،
ويهمنا أن تكونوا ملمين بما قد تعني هذه التغييرات بالنسبة لكم ولبياناتكم
سياسة الخصوصية المتعلقة بنا.
اطلع على التغييرات موافق